التحقیق جارٍ لمعرفة سبب الإنفجار في سفينة سافیز التجارية

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة اليوم الاربعاء علی تعرض السفينة التجارية الإيرانية سافیز إلى انفجار امس وقال أن التحقيق جار لمعرفة سبب الإنفجار.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن خطیب زادة اشار في حدیثه الیوم الاربعاء أن التحقيق جار لمعرفة مصدر الهجوم على سفينة سافيز ونوّه الی أن اضرار طفيفة في السفينة الايرانية سافيز بعد تعرضها لهجوم قبالة سواحل جيبوتي.

وقال خطيب زاده: بحسب الإعلان الرسمي السابق والتنسيق مع المنظمة الدولية للملاحة البحرية كمؤسسة مرجعية ، فإن السفينة المدنية سافیز كانت تستقر في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن لإرساء الأمن البحري على طول الخطوط الملاحية ومحاربة القراصنة.

واضاف: كانت هذه السفينة تعمل كمحطة لوجستية (دعم فني واسناد) لإيران في البحر الأحمر، وبالتالي أُعلن رسميا عن مواصفات ومهمة هذه السفينة مسبقاً إلى تلك المنظمة.

وأضاف خطيب زاده: لحسن الحظ لم تقع إصابات نتيجة الحادث، والتحقيقات الفنية جارية لمعرفة كيفية وقوع الحادث ومصدره، وستتخذ بلادنا جميع الإجراءات اللازمة من خلال الجهات الدولية في هذا الصدد.

وكانت بعض المصادر اعلنت امس الثلاثاء عن وقوع حادث لسفينة " ايران سافیز" في البحر الأحمر.

وذكرت المصادر ، يقال إن هذا الحادث وقع بسبب انفجار ألغام لاصقة بهيكل السفينة.

وكانت سفينة " ايران سافیز" تتولى مهمة اسناد قوات الكوماندوز الإيرانية  العاملة في حماية السفن التجارية الايرانية خلال السنوات القليلة الماضية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913345

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =