يجب ان تكون غايتنا الآولى في رمضان أن نكتب فيه من العتقاء من النار

أكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، خلال محاضرته اليوم بنماسبة حلول شهر رمضان، أن أسمى ما يجب أن يطمح إليه العبد في هذا الشهر الكريم ان يكون من عتقاء هذا الشهر الكريم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أطل عبر قناة الكوثر الفضائية بكلمة متلفزة، بارك خلالها للامة الإسلامية جمعاء حلول هذا الشهر المبارك. 

واستحضر سماحة السيد حسن نصر الله في محاضرته حديث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في استقبال شهر رمضان المبارك، مؤكداً أنه أجمل ما يمكن أن يستفتح فيه المرء حديثه هو هذه الخطبة. 

وتمحورت محاضرة السيد حسن نصر الله حول أهمية هذا الشهر الكريم ومكانته وضرورة إغتنامه بكل ما يرضي الله واجتناب نواهيه. 

وأضاف أنه من المهم أثناء الشعور بالجوع والعطش في هذا الشهر هو استذكار الجوع والعطش يوم القيامة.

وأكد سماحته على أهمية الصلاة والأدعية والزكاة والمستحبات في هذا الشهر الكريم. 

ولفت إلى أهمية تدبر الآيات القرآنية فيه وختمه ولو لمرة واحدة. 

وختم سماحة السيد حسن نصر الله محاضرته بالتذكير بأهمية الدعاء الإنساني عقبَ كل صلاة " اللهم أدخل على أهل القبور السرور، اللهم أغني كل فقير، اللهم أشبع كل جائع..." 

وأكد سماحته على أهمية تذكر الأموات في هذا الشهر الكريم وبذل الأعمال الصالحة وإهدائها لأرواحهم. 

/انتهى/

رمز الخبر 1913609

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =