الدبلوماسية السبيل الوحيد للعبور من التحديات

اكد مساعد الامين العام لخدمة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي "انريكي مورا"، ان الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لاجتياز التحديات وتفعيل الاتفاق النووي؛ وذلك في اشارة من المسؤول الاوروبي الى "احراز التقدم" خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الثامن عشر والذي اختتم اعماله قبل قليل بفيينا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد الامين العام لخدمة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي "انريكي مورا"، اكد ان الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لاجتياز التحديات وتفعيل الاتفاق النووي؛ وذلك في اشارة من المسؤول الاوروبي الى "احراز التقدم" خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الثامن عشر والذي اختتم اعماله قبل قليل بفيينا.

وكتب مورا في تغريدة على تويتر اليوم : ان المفاوضات التي انطلقت منذ اسبوعين، احرزت التقدم، لكن لايزال هناك حاجة الى مزيد من الجهود.

ونوه المسؤول الاوروبي عبر تغريدته، الى "قرار تشكيل فريق ثالث يعنى بمتابعة الترتيبات العملية المطلوبة لتنفيذ رفع الحظر ومن ثم عودة الولايات المتحدة الى الاتفاق".

واضاف : انني لازلت على يقين بان الدبلوماسية هي السبيل الوحيد للمضي قدما واجتياز تحديات الاتفاق النووي.

يذكر ان الجولة الخامسة من مفاوضات الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي، التي عقدت عند الساعة الثانية من عصر اليوم الثلاثاء حسب توقيت فيينا، اختتمت قبل قليل، على ان تتواصل المفاوضات في العاصمة النمساوية خلال الاسبوع القادم.

/انتهى/

رمز الخبر 1913778

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =