ردة فعل روسيا والصين والاتحاد الاوروبي بعد انتهاء الجولة الاولى من المفاوضات

اكدت كل من روسيا والصين والاتحاد الاوروبي بعد انتهاء الجولة الاولى من المفاوضات ان اجتماع اللجنة حقق نتائج ايجابية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه بعد انتهت الجولة الأولى من الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي، اكدت كل من روسيا والصين والاتحاد الاوروبي بعد انتهاء الجولة الاولى من المفاوضات ان  اجتماع اللجنة حقق نتائج ايجابية. 

واتت ردة فعل روسيا والصين والاتحاد الاوروبي على الشكل التالي:

** روسيا

اكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في النمسا "ميخائيل اوليانوف"، ان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي بدا اعماله، عصر اليوم الثلاثاء في فيينا، حقق نتائج ايجابية.

وكتب اوليانوف عبر تغريدة له اليوم الثلاثاء : لقد كُلف فريقان على مستوى الخبراء خلال هذا الاجتماع، لمتابعة موضوع رفع الحظر والقضايا النووية؛ على ان يتم اتخاذ الخطوات اللازمة من قبل طهران و واشنطن بشان تنفيذ كامل بنود الاتفاق النووي.

واضاف السفير الروسي في فيينا : ان المشاورات بين الفرق التخصصية بدات بالفعل.

كما لفت اوليانوف، بان عملية انعاش الاتفاق النووي لا تؤتي ثمارها على وجه العجالة، بل ستستغرق مزيدا من الوقت؛ دون ان يحدد ذلك.

وتابع : ان اهم ما حققه اجتماع اللجنة المشتركة في فيينا اليوم، هو البدء في خطوات عملانية لتحقيق هذا الهدف.

** الصين 

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جاؤو لي جيان" : يتعين على امريكا ان تعود الى الاتفاق النووي من دون اية شروط، وان تلغي حظرها اللاقانوني المفروض على ايران تماما.

وصرح: ان ملف ايران النووي يمرّ بمرحلة حساسة حاليا؛ ومعلنا بان "الصين تدعم اجتماعات اللجنة المشتركة لمناقشة موضوع الغاء الحظر من جانب امريكا، وعودة ايران الى تنفيذ الاتفاق النووي".   

وفيما تطلع الى اتفاق الاطراف جميعا وباسرع وقت على انعاش الاتفاق النووي، عزا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الاسباب الرئيسية للازمة الراهنة الى انسحاب امريكا الاحادي من هذا الاتفاق.

واضاف لي جيان، انه يتعيّن على الولايات المتحدة بان تعود من دون شرط الى الاتفاق النووي، وتلغي كامل الحظر اللاقانوني المفروض على ايران.

** الاتحاد الاوروبي

اكد مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد، رئيس اللجنة المشتركة للاتفاق النووي "انريكي مورا"، ان اجتماع اللجنة في فيينا اليوم كان ايجابيا.

ولفت مورا في تغريدة له عقب ختام الجولة الاولى من هذه المباحثات، بان "هناك اتفاق وارادة لتبني عملية دبلوماسية مشتركة عبر تشكبل فرقين فنيين في مجال تنفيذ التعهدات النووية والغاء الحظر".

واضاف المسؤول الاوروبي : انني بصفتي منسقا (لهذا الاجتماع)، سأشدد على الاتصالات المنفصلة في فيينا مع جميع الاطراف المعنيين، بما فيها الولايات المتحدة الامريكية.

وانتهت الجولة الاولى من مباحثات الاجتماع الثامن عشر للجنة الاتفاق النووي المشتركة، قبل ساعات قليلة في عاصمة النسما، عبر الاتفاق حول مواصلة هذه المفاوضات على مستوى الخبراء./انتهى/

رمز الخبر 1913319

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =