تعزيز الثقافة وأسلحة المقاومة هي الطريق الوحيد لمواجهة الكيان المحتل

أكد حزب الله وحركة أمل اللبنانية في بيان مشترك، ان "تعزيز ثقافة المقاومة وسلاحها هو السبيل الوحيد لمواجهة العدوان الصهيوني على لبنان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن صحيفة العهد، أن ممثلين عن حزب الله اللبناني وحركة أمل اللبنانية عقدا اجتماعاً مشتركاً في جنوب لبنان.

وبحسب التقرير، أصدر الطرفان بيانا مشتركا بعد انتهاء الاجتماع وشدد البيان على ضرورة تعزيز العلاقات بين الحركات المناصرة للمقاومة.

نص البيان في مايلي:

بعد مرور سنوات طويلة على غضب النظام الصهيوني على لبنان، لم يوقف النظام عملياته العدائية ضد لبنان".

والصهاينة ينتهكون باستمرار المجال الجوي والبري والبحري للبنان". في الواقع، جعل النظام الصهيوني الأجواء اللبنانية منصة للعدوان على سوريا.

و"في ظل الوضع الذي يتصاعد فيه عدوان الكيان الصهيوني يوما بعد يوم، فلا خيار سوى تعزيز الثقافة وأسلحة المقاومة إلى جانب الجيش والأمة". هذا الخيار هو الخيار الوحيد لمواجهة عدوان الكيان الصهيوني.

كما تناول البيان المشترك مسألة التأخير في تشكيل الحكومة اللبنانية. و"أزمة تشكيل حكومة جديدة يجب حلها في أسرع وقت ممكن".

واعتقد أنه يجب تشكيل حكومة تحل مشاكل لبنان وأزماته". وإلا فإن لبنان سيتجه نحو الانهيار في جميع المجالات، لبنان الآن بحاجة إلى الإصلاح ومحاربة الفساد.

/انتهى/

رمز الخبر 1913793

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =