تصريحات قائد الثورة الاسلامية هي كلمة الفصل لي ولزملائي في الخارجية الإيرانية

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أنه "بعد التصريحات السديدة التي أدلى بها قائد الثورة الاسلامية هي كلمة الفصل لي ولزملائي وإن اتباع وجهات نظر وقرارات قائد الثورة ضرورة لا يمكن إنكارها للسياسة الخارجية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كتب وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية ، محمد جواد ظريف ، على صفحته على إنستغرام مساء (الأحد) بعد تصريحات قائد الثورة الاسلامية: اليوم ان التصريحات السديدة  لقائد الثورة الاسلامية وكالعادة كانت بالنسبة لي ولزملائي بمثابة كلمة الفصل .

واضاف ظريف : بصفتي معني وباحث في العلاقات الخارجية ، كنت أؤمن دائمًا أنه من أجل اتساق هذه الحدود والحياض الإلهية ، يجب أن تكون السياسة الخارجية موضوعًا للوئام والتماسك الوطنيين وأن تتم إدارتها وتوجيهها من أعلى مستوى ، وبالتالي اتباع وجهات النظر وقرارات القيادة ضرورة لا يمكن إنكارها للسياسة الخارجية.

وقال : أنا آسف جدًا لأن بعض آرائي الشخصية، التي اطلقتها من أجل النقل الصادق للتجارب فحسب وبدون أي نية للنشر ، تم نشرها سراً واستغلالها بشكل انتقائي واستخدامها كمصدر للعداء من قبل من يريدون السوء للبلاد والشعب والثورة.

وختم ظريف قوله: آمل بعون الله أن أتمكن أنا وزملائي من العمل الى جانب المسؤولين الآخرين في التنفيذ المثالي لتصريحات قائد الثورة الاسلامية  من أجل تقدم إيران العزيزة .

/انتهى/

رمز الخبر 1914104

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =