الاغتيالات الجبانة لن تؤثر على صلابة الشعب الأفغاني

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس النواب الافغاني عقب الحادث الإرهابي في كابل أن الاغتيالات العمياء والجبانة لن تؤثر على الإرادة الراسخة لشعب افغانستان الشقيقة والصديقة في تحقيق الامن الراسخ والتنمية والبناء وتقرير مصيرهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي أكد في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس النواب الافغاني عقب الحادث الإرهابي في كابل أن الاغتيالات العمياء والجبانة لن تؤثر على الإرادة الراسخة لشعب افغانستان الشقيقة والصديقة في تحقيق الامن الراسخ والتنمية والبناء وتقرير مصيرهم.

وجاء في رسالة رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف إلى مير رحمن رحماني، رئيس مجلس النواب بجمهورية أفغانستان: اطلعت بحزن عميق على وقوع انفجار إرهابي جبان في كابول واستشهاد عدد من الطلاب وأبناء بلدك.

وتابع رئيس مجلس الشورى الإسلامي: "أدين بشدة هذا الهجوم الإرهابي الذي آلم الشعب الأفغاني الصامدة خلال شهر رمضان المبارك وأدعو الله عز وجل لشهداء هذه الحادثة الدرجات الرفيعه والشفاء العاجل للمصابين، وان يلهم ذوي الضحايا الصبر والسلوان.

وأضاف: "أنا متأكد من أن مثل هذه الاغتيالات العمياء والجبانة لن تؤثر على الإرادة القوية للشعب الافغني الشقيق والصديق في تحقيق الأمن والتنمية والبناء الدائم وتقرير المصير ".

وقال قاليباف: "أنتهز هذه الفرصة وادعو الله لكم ولاعضاء البرلمان الصحة والنجاح المتزايد والرفاهية لافغانستان حكومة وشعبا./انتهى/

رمز الخبر 1914301

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =