قاليباف: يمكن لإيران وأفغانستان أن يحولا دون تدخلات دول المنطقة

هنأ رئيس مجلس النواب الأفغاني محمد باقر قاليباف في محادثة هاتفية على انتخابه رئيسا لمجلس الشورى الإسلامي ، ودعا إلى استمرار وتطوير العلاقات الودية بين مجلس النواب الأفغاني ومجلس الشورى الاسلامي.

وتباحث رئيس مجلس النواب الأفغاني ، مير رحمان رحماني ، هاتفياً بعد ظهر اليوم الاثنين مع رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف ، حول العلاقات بين البلدين الجارين والتطورات الإقليمية.

 وشدد قاليباف في هذه المحادثة على قدرة برلماني البلدين وقال إن تعزيز وتقوية العلاقات الودية بين إيران وأفغانستان يحظى باهمية بالغة ونأمل في زيادة مستوى التعاطي بين البلدين وان نشهد توسيع العلاقات في مختلف المجالات ولاسيما تطوير العلاقات البرلمانية.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي على تعزيز أمن حدود البلدين وأضاف ان بامكان ايران وافغانستان ومن خلال التعاون الوثيق اتخاذ إجراءات مهمة على صعيد مكافحة التهديدات مثل الإرهاب والمخدرات وتدخلات البلدان الاخرى لزعزعة امن المنطقة .

كما قدم قاليباف تعازيه لافغانستان برلمانا وحكومة وشعبا بمناسبة الاعتداء الارهابي الاخير في هذا البلد والذي أسفر عن استشهاد عدد من المواطنين الأفغان.

 بدورهه هنأ رئيس البرلمان الأفغاني مير رحمان رحماني ، قاليباف على انتخابه رئيساً لمجلس الشورى الإسلامي ، وشدد على استعداد البرلمان الأفغاني لتعزيز وتقوية العلاقات الودية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية ، وخاصة البرلمانية.

وشدد رئيس البرلمان الأفغاني على العلاقات التاريخية بين البلدين وقال: إن مجلس النواب الأفغاني يرحب باستمرار وتوسيع علاقات الصداقة مع مجلس الشورى الإسلامي.

رمز الخبر 1904646

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =