رئيس مجلس الشورى الاسلامي يؤكد على سياسة ايران بالمحافظة على امن واستقرار افغانستان

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال استقباله رئيس مجلس النواب الافغاني ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على المحافظة على امن واستقرار افغانستان وارساء السلام فيها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل اشار في هذا اللقاء الى موضوع استخدام ايران للطاقة النووية السلمية , مضيفا : ان التقرير الاخير لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يدل على عدم وجود انحراف في البرنامج النووي السلمي الايراني.
واضاف : ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية ترتكز على مواصلة التفاوض والحوار مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية , وان التهديدات الامريكية لن تنال مطلقا من عزيمة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي كذلك الى المشكلات العديدة التي يسببها المهاجرون غير الشرعيين لكلا البلدين , داعيا الى تعزيز التعاون الثنائي لتسوية هذه القضية.
من جانبه اعرب رئيس مجلس النواب الافغاني يونس قانوني في هذا اللقاء عن تقديره لمساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعمها لافغانستان حكومة وشعبا , مضيفا : ان توسيع العلاقات مع ايران يحظى باهمية خاصة بالنسبة لافغانستان.
واشار الى ان تشكيل الاتحاد البرلماني الآسيوي سيلعب دورا مؤثرا في تنمية آفاق التعاون بين الدول الآسيوية.
وتطرق رئيس مجلس النواب الافغاني الى الملف النووي الايراني , مؤكدا ان الحوار هو افضل وسيلة لحل القضية النووية الايرانية.
واكد يونس قانوني على اهمية تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية بين ايران وافغانستان.
واعرب رئيس مجلس النواب الافغاني عن تقديره لضيافة ايران حكومة وشعبا للمهاجرين الافغان , معربا عن ثقته بان قضية المهاجرين غير الشرعيين ستحل من خلال النوايا الحسنة للبلدين.
كما استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل على هامش انعقاد الاجتماع الثاني للجمعية العامة للبرلمانات الآسيوية كلا من رئيس مجلس النواب الاندونيسي لاغونك لاكسوند والنائب الاول لرئيس المجلس الاتحادي في دولة الامارات احمد شبيب الظاهري ورئيس المجلس الاعلى في جمهورية طاجيكستان دولت اوف عبيدالله./انتهى/
رمز الخبر 590279

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =