باهنر : رحيل القوات الاجنبية من افغانستان يساعد في ارساء الاستقرار بالمنطقة

اكد نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي معارضة دول المنطقة لتواجد القوات الاجنبية موضحا ان رحيل هذه القوات من افغانستان سيساعد في تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد رضا باهنر وصف خلال استقباله اليوم نائب رئيس مجلس النواب الافغاني احمد بهزاد ، الارهاب بانه خطر جاد يهدد المجتمع الدولي ودول المنطقة بحيث يتطلب تعاون دول العالم اجمع.
واكد باهنر على معارضة دول المنطقة لتواجد القوات الاجنبية , مضيفا : ان مغادرة جميع القوات الاجنبية من افغانستان سيساعد في ترسيخ وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة.
واشار نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي كذلك الى تاريخ العلاقات الاخوية بين ايران وافغانستان , مضيفا : ان مجلس الشورى الاسلامي يدعم كل اجراء يهدف الى تنمية وتطوير الاواصر الاخوية بين البلدين في جميع المجالات.
واردف قائلا : ان ايران وافغانستان يمتلكان امكانيات هائلة للتعاون.
من جانبه وصف نائب رئيس مجلس النواب الافغاني احمد بهزاد في هذا اللقاء العلاقات بين طهران وكابول بانها جيدة للغاية , مضيفا : ان افغانستان حكومة وشعبا تنشد توسيع مجالات التعاون بين البلدين على جميع الاصعدة.
واشار الى الدعم الذي قدمته ايران حكومة وشعبا للشعب الافغاني خلال فترة التصدي للغزو الاجنبي وكذلك في مكافحة الارهاب , مضيفا : ان الشعب الافغاني لن ينسى مطلقا الدعم الذي قدمته ايران.
ووصف احمد بهزاد , الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها احد الداعمين الجادين لمكافحة الارهاب في المنطقة , مضيفا : في الظروف الراهنة في افغانستان فاننا بحاجة الى مزيد من دعم ايران للحكومة والشعب الافغاني.
واعرب عن تقديره للشعب الايراني على استضافته للمهاجرين الافغان طيلة السنوات الماضية , ضيفا : ان الحكومة الافغانية عازمة على تهيئة الظروف لاعادة اللاجئين الافغان الى بلادهم.
واشار احمد بهزاد كذلك الى التجارب القيمة لمجلس الشورى الاسلامي في سن القوانين والاشراف , داعيا الى استفادة البرلمان الافغاني من خبرات البرلمان الايراني في مختلف المجالات./انتهى/
 
رمز الخبر 1338250

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =