الوضع في المنطقة يتدهور والشعب الفلسطيني يعاني جراء ممارسات العدو الدموية

أكد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الأربعاء، أن الأوضاع في المنطقة تسير نحو التدهور، بسبب استهدافها من قبل القوى الغربية”؛ لافتا إلى أن الشعب الفلسطيني يعاني الآن جراء الممارسات الدموية الإسرائيلية.

وقال المقداد، خلال استقبال نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في دمشق، استهداف سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية، كان بسبب مواقف هاتين الدولتين من القضية الفلسطينية؛ والدعم الذي يقدم لنضال الشعب الفلسطيني من أجل التحرر وبناء الدولة المستقلة.

كما أكد المقداد أهمية زيارة نظيره الإيراني إلى دمشق، في وقت دقيق يمر البلدين والمنطقة، وفي خضم تصاعد السياسات العدوانية، من قبل الغرب والولايات المتحدة وإسرائيل. وتوقع المقداد أن تكون الساعات القادمة “حافلة بالعديد من اللقاءات، لمناقشة التطورات في البلدين، وقضايا وتطورات يستمر التنسيق القائم حولها.

المصدر: سانا

/انتهى/

رمز الخبر 1914431

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =