قائد الحرس الثوري يهنئ بذكرى تحرير مدينة خرمشهر ويوم المقاومة

عدّ القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي عملية المقاومة الفلسطينية الاخيرة في غزة (سيف القدس) قد تجلّى فيها نصر الله تعالى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه هنّأ اللواء حسین سلامي، في كلمته يوم الثلاثاء بمناسبة ذكرى تحرير مدينة خرمشهر (حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي في عقد الثمانينات) ويوم المقاومة، بانتصار الشعب الفلسطيني المظلوم والمقاوم والمقتدر في مواجهة الكيان الصهيوني في معركة سيف القدس الاخيرة.

وأضاف: إن هذه العمليات مؤشر آخر على تجلي نصر الله للمؤمنين والقاء السكينة في قلوبهم وعذاب أعداء الاسلام على يد المسلمين الفلسطينيين المظلومين.

وفي سياق آخر اشار الى عمليات بيت المقدس (تحرير خرمشهر إبان حرب السنوات الثمانية) وعدّها بمثابة مؤشر كامل على النصر والفتح وتفسير آيات الجهاد التي وعد الله عباده المؤمنين بالنصر.

واشاد بجهود المنتسبين لوزارة الامن في البلاد ووصفهم بالمؤمنين والمخلصين والمفكرين والاذكياء الذين يقومون بجهود طيبة لكنهم بمثابة جنود مضحين ومجهولين.

ونوه الى ان توجيهات قائد الثورة الاسلامية كانت بمثابة الثمرة في إحراز التغلب والانتصار على الاعداء اثناء المواجهة.

/انتهى/

رمز الخبر 1914783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =