إيران تحذر من تداعيات الممارسات العداونية للكيان الصهيوني ضد سوريا

اكد سفير ومندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي على حل وتسوية الازمة السورية بالطرق السلمية ووفق مبادئ القوانين الدولية، محذرا من التواجد غير القانوني لبعض القوات الاجنبية والتنظيمات الانفصالية والارهابية في اجزاء من الاراضي السورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي أمس الجمعة لمناقشة الوضع في سوريا، اشار تخت روانجي الى الاوضاع غير المستقرة في سوريا الناجمة عن الممارسات العدوانية للكيان الاسرائيلي ضدها والتواجد غير القانوني لبعض القوات الاجنبية والتنظيمات الانفصالية والجماعات الارهابية في اجزاء من الاراضي السورية، محذرا من تداعيات هذا الوضع على الامن والاستقرار في المنطقة والسلام والامن الدولي.

واكد السفير الايراني ضرورة مواصلة عمل لجنة الدستور، معربا عن امله بانعقاد الاجتماع السادس لهذه اللجنة قريبا.

وحول عملية اعادة الاعمار في سوريا قال: ان رهن قضية اعادة الاعمار في سوريا او عودة اللاجئين والنازحين بمدى التقدم في عمل لجنة الدستور او قضايا مماثلة انما يؤدي الى اطالة امد معاناة الشعب السوري وحسب.

واكد بان الازمة السورية يجب حلها وتسويتها بصورة سلمية ووفقا لمبادئ القوانين الدولية واحترام سيادة ووحدة اراضي الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية او الخارجية.

/انتهى/

رمز الخبر 1915622

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =