العميد فدوي: العدو لا يجرؤ على الانخراط في معركة صعبة مع إيران

وفي إشارة إلى قدرة إيران الدفاعية وموقعها بين القوى العالمية وقدرة بلادنا الرادعة قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيران ان اعداؤنا الضعفاء والجبناء لا يجرؤون على الانخراط معنا في حرب قاسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد فدوي في كلمة بمناسبة أسبوع التعبئة ان اليوم كثف العدو عداوته لإيران في جميع المناطق، ولم يسجل التاريخ نموذجا لشدة هذه الأعمال العدائية إلا في الأيام الأولى للإسلام.

وأضاف رغم عداوة أعداء الإسلام فإن محبي الثورة الإسلامية والتعبئة عملوا في كل الساحات حتى على حساب حياتهم ولم يتراجعوا.

في إشارة إلى مؤامرات الأعداء ضد الأمة الإيرانية في الدفاع المقدس وفي مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني لم ينجح الأعداء في خبثهم مع الثورة الإسلامية فحسب، كما حتى لم يتمكنوا من إعلان قضية نجاح واحدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية .

وشدد العميد فدوي على أن الوعد الإلهي سيتحقق وقال: "إن الأمة الإيرانية قد أوفت بالشروط التي أعلنها الله وحقق الله وعده ونرى أن الأعداء قد هزموا على مختلف الجبهات. واستطاعت الثورة الإسلامية وجبهة المقاومة الإسلامية هزيمة العدو في مختلف الساحات.

وأضاف نائب القائد العام للحرس الثوري أن النصر في مختلف المجالات يمكن تحقيقه وأضاف: "عندما تصاحب المهام الصعبة انتصار جبهة الحق يمكن أن تستمر هذه الانتصارات في مناطق أخرى أيضًا.

وفي إشارة إلى قدرة إيران الدفاعية وموقعها بين القوى العالمية وقدرة بلادنا الرادعة قال: "أعداؤنا الضعفاء والجبناء لا يجرؤون على دخولنا في حرب قاسية لهذا السبب بعد سنوات من انتهاء الحرب المفروضة، العدو لم يطلق رصاصة واحدة علينا هذا الامر المهم يسبب ارتفاع مستوى الثورة الإسلامية.

/انتهى/

رمز الخبر 1919947

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =