رئيسي: بالمقاومة فقط سيضطر العدو الصهيوني على التراجع

قال الرئيس الإيراني المنتخب أن استمرار حصار غزة لا يتوافق مع أي مبدأ إنساني، وصمت المجتمع الدولي عن قتل الأطفال مسؤولية مدعي حقوق الإنسان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، نقلا عن العلاقات العامة لمكتب الرئيس المنتخب، أن الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، قال خلال اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، إسماعيل هنية، مهنئاً المقاومة الفلسطينية بانتصارها في معركة "سيف القدس" الأخيرة "أن هذا الانتصار فتح فصلاً جديداً في طريق مقاومة الشعب الفلسطيني ضد المحتلين ، وللمرة الثانية أظهر فاعلية المقاومة ضد المحتلون الصهاينة وأنصارهم".

وأشار إلى أن سياسة الصهاينة هي العدوان والاحتلال ، ولا يجبرون على التراجع إلا من خلال المقاومة والنضال ضد العدوان.

وشدد الرئيس المنتخب على أن سياسة للجمهورية الإسلامية الإيرانية الأساسية هي دعم القضية الفلسطينية ومحاربة الظالم ، وقال: "إن استمرار حصار غزة يتعارض مع أي أساس إنساني ، كما أن صمت المجتمع الدولي على قتل الأطفال مسؤولية مدعي حقوق الإنسان".

وكما هنأ رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، إسماعيل هنية، رئيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية وكسب ثقة الشعب الإيراني، وقال: "نتمنى أن نرى المزيد من التقدم العظيم. لإيران تحت قيادتكم ".

وأضاف: "مما لا شك فيه أن وجود شخصية مثلكم كرئيس للدولة سيكون له دور فاعل في المعادلات الإقليمية وسيدعم المقاومة وخاصة القضية الفلسطينية"./انتهى/

رمز الخبر 1916113

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =