من حقنا البديهي استخدام الاصول الايرانية المودعة في كوريا الجنوبية

اكد رئيس الجمهورية على حق ايران البديهي في استخدام اصولها المودعة لدى بنوك كوريا الجنوبية؛ معربا عن اسفه بأن "العلاقات المميزة" بين طهران وسول واجهت بعض المشاكل خلال السنوات الاخيرة، ومتطلعا الى تسويتها في اقصر وقت ممكن.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه جاء ذلك خلال استقبال الرئيس روحاني، اليوم الثلاثاء، سفير كوريا الجنوبية الجديد في طهران "يون كانغ هيون" الذي قدم لتسليم اوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية.

واضاف الرئيس الايراني : ان العلاقات المميزة بين ايران وكوريا الجنوبية واجهت خلال السنوات الاخيرة بعض العقبات من جراء الحظر الامريكي الجائر؛ مؤكدا على ضرورة رفع هذه العراقيل باسرع وقت ممكن.

وفيما نوه الى استمرار المشاكل المصرفية والمالية بين البلدين رغم الوعود التي قطعتها كوريا الجنوبية لحد الان، صرح روحاني : نحن اليوم نواجه مشكلة في سياق شراء الاجهزة والمعدات الطبية والدوائية، بما في ذلك اللقاح المضاد لفيروس كورونا باستخدام ارصدتنا في بنوك سول.

وتابع : انه من حق ايران البديهي ان تستخدم اصولها المالية المودعة في بنوك كوريا الجنوبية.

واستطرد رئيس الجمهورية، قائلا : ان العقبة المالية الراهنة بين ايران وكوريا الجنوبية، تركت اثارا سيئة للغاية في ثقة الشعب الايراني قبال هذا البلد، ذلك ان هذا الشعب حّرم من امواله المودعة في بنوك كوريا الجنوبية وسط ظروف كورونا العسيرة؛ وبذلك اننا نامل بان تنجح كوريا في اغتنام الفرص القادمة وتكثف جهودها من اجل التعويض عن هذه القضية.

من جانبه، قال سفير كوريا الجنوبية الجديد في طهران : ان الظروف المفروضة التي كانت خارجة عن سيطرتنا، اثرت (سلبا) على العلاقات بين طهران وسول؛ لكنني احمل مسؤولية خاصة بأن ابذل قصارى جهدي من اجل تعزيز هذه الاواصر.

واضاف "هيون" خلال تسليم اوراق اعتماده الى الرئيس روحاني اليوم، انه "بالرغم من تطلعاتنا الى النتائج الجيدة للمفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي، لكن كوريا الجنوبية سوف لن تفوت الوقت على نفسها، ونحن ماضون في تهيئة الظروف والاستعدادات الهادفة الى توسيع العلاقات الثنائية اكثر فاكثر".

/انتهی/

رمز الخبر 1916287

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =