رفع العوائق المالية واللوجستية أمام نشاط القطاع الخاص في إيران وسوريا

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف، أنه "يجب أن نشهد تشكيل تجارة قوية بين القطاع الخاص الإيراني وسوريا من خلال محاولة إزالة العوائق أمام أنشطة القطاع الخاص في البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في هذا الاجتماع الذي جرى بحضور رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد الخليل قال قاليباف: انكم اليوم مجاهدو ساحة الحرب الاقتصادية والتجارية وينبغي علينا جميعا ان نتمكن من بذل الجهود كالمقاتلين والمجاهدين في ساحة الحرب العسكرية والامنية.

واضاف: ان هذه الزيارة تهدف الى تطوير وتعميق الانشطة الاقتصادية والزراعية والتجارية بين البلدين وبناء عليه فقد فضلنا عقد اول اجتماع رسمي مع الناشطين الاقتصاديين والتجاريين.

وقال قاليباف: نحن عازمون على توفير الارضيات المناسبة لمشاركة القطاع الخاص في البلدين في الانشطة الاقتصادية.

/انتهى/

رمز الخبر 1916499

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =