أوليانوف: لا يمكن إحياء الاتفاق النووي الا بصيغته الأصلية

شدد المندوب الروسي في فيينا ميخائيل أوليانوف على أنّ الاتفاق النووي بين دول الغرب وايران لا يمكن إحياؤه إلا بصيغته الأصلية ومن دون إضافة أي بنودٍ جديدة عليه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مندوب روسيا الدائم لدى وكالة الطاقة الذرّية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اكد أنَّه "لا يمكن إحياء الاتفاق النووي إلا في صيغته الأصلية".

وشدَّد المندوب الروسي على "عدم إمكانية إدراج أيِّ ملفٍ جديدٍ على بنود الاتفاق".

وخلال مقابلةٍ مع صحيفة "إزفيستيا" الروسية، أضاف أوليانوف أنَّ "الموعد الدقيق للمحادثات بشأن الاتفاق ما زال غير محددٍ".

وأضاف أوليانوف أنَّ المحادثات ستُستأنف بعد تسلُّم الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي مهامه.

وقبل أيام، أكّد أوليانوف على موقف بلاده من إحياء الاتفاق النووي الإيراني، مشيراً إلى أنّ "موسكو تُعارض إضافة نقاطٍ جديدةٍ إليه".

ودعا المندوب المشاركين في المحادثات النووية إلى "عدمِ التصرّف بنحو يؤدّي إلى الانحراف عن الهدف المشترك".

وأوائل الشهر الماضي، أشار أوليانوف إلى قرب إحياء الاتفاق النووي مع إيران، ورفع العقوبات الأميركية عن طهران.

وقال إن استمرار الاتصالات والحوار بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية أمر بالغ الأهمية، وخصوصاً في المرحلة الراهنة المتوقّع فيها إحياء خطة العمل المشتركة وإلغاء العقوبات في أقرب وقت./انتهى/

رمز الخبر 1916645

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =