بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ظهرت اليوم/نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها

أكد الرئيس الايراني ایة الله ابراهيم رئيسي، أنه ظهرت اليوم بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة، مبينا ان نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها وان ما يقرر مستقبل فلسطين والمنطقة هو كفاح المجاهدين ومقاومة الجهاديين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه التقى االرئيس الايراني ابراهيم رئيسي اليوم الجمعة بقادة المقاومة وبحث معهم القضايا ذات الاهتمام المشترك.

رئيسي : حزب الله اللبناني نموذج ناجح ضد الاستكبار

قال الرئيس الايراني ایة الله ابراهيم رئيسي إن نموذج مقاومة حزب الله ضد الاستكبار أصبح نموذجاً ناجحاً وشاملاً اليوم.

وقال رئيسي لدى استقباله نائب امين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم مساء اليوم الجمعة ان حزب الله لبنان تمكن من إظهار ردع فعال ضد العدو الصهيوني والجماعات التكفيرية والفتن العلنية والسرية بشكل عام.

 بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ظهرت اليوم/نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها

واضاف ان الأمل الذي أوجده حزب الله لبنان في نفوس الشعوب للصمود ، دفع العدو العمل على منع انتشار هذا النموذج الفعال بأي طريقة ممكنة ، ويندرج فرض القيود وإغلاق وسائل الإعلام لمحور المقاومة في هذا الصدد.

رئيسي : عملية سيف القدس تظهر قفزة كبيرة في الجهاد ضد المحتلين

قال الرئيس الايراني آية الله إبراهيم رئيسي ، لدى استقباله "إسماعيل هنية" رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مساء اليوم الجمعة ان عملية سيف القدس أظهرت قفزة كبيرة في الجهاد ضد المحتلين.

واعرب رئيسي عن شكره على نظرته التي تبعث على الامل بتحرير القدس وإنهاء احتلال فلسطين ، وقال انه ظهرت اليوم بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ، وعملية سيف القدس كانت من علامات هذا الانتصار.

وأضاف الرئيس: "عملية سيف القدس أظهرت أن المبادرة بيد محور المقاومة وان قوات المقاومة في هذه العملية ، ضيّقت المجال للعدو الصهيوني لدرجة لم يتصوره الصهاينة أنفسهم ولا حماتهم .

واعتبر رئيسي انتصار عملية سيف القدس بأنه بعث الأمل في قلوب الأصدقاء وزرع اليأس لدى أعداء محور المقاومة وقال ان أهم رسالة لهذا الانتصار أن نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها وان ما يقرر مستقبل فلسطين والمنطقة هو كفاح المجاهدين ومقاومة الجهاديين.

 بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ظهرت اليوم/نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها

وشدد رئيسي على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستدعم دائمًا المجاهدين الفلسطينيين مؤكدا انه لم ولن نتردد أبدًا في هذه السياسة أبدًا وان فلسطين في نظرنا كانت وستظل القضية الأولى للعالم الإسلامي.

بدوره قال "اسماعيل هنية" رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في اللقاء انه يحمل رسالة تهنئة وتحيات الشعب الفلسطيني المقاوم والمظلوم في كافة انحاء فلسطين والعالم لآية الله رئيسي وقال ان الجمهورية الاسلامية في ايران والامام الخميني قدس سره اولوا اهتمامهم الجاد بقضية فلسطين منذ بداية انتصار الثورة الإسلامية .

واعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن تحديد يوم القدس العالمي من أهم الأعمال التي قامت بها الجمهورية الإسلامية واكثرها خلودا ، وقال ان إيران ، بعد 43 عاما على انتصار الثورة الإسلامية بقيت ثابتة في مسيرة دعم مبادئ القدس ورغم المؤامرات الكثيرة التي حيكت ضد ايران لدفعها الى التخلي عن مبادئ فلسطين لم تتخلى عن هذه المبادئ وان انتصاركم في الانتخابات الأخيرة دليل آخر على تمسك الشعب الإيراني بدعم مبادئ تحرير القدس.

آية الله رئيسي: الحشد الشعبي دعامة كبيرة لأمن العراق وتقدمه

قال الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي لدى استقباله رئيس الحشد الشعبي فالح الفياض مساء اليوم الجمعة إن الحشد الشعبي دعامة كبيرة لأمن العراق وتقدمه.

وأشاد آية الله رئيسي بالدور القيم للتعبئة الشعبية للعراق في تلاحم وتماسك هذا البلد والدفاع عن الشعب في مواجهة الجماعات الارهابية وقال: إن مبادرة المرجعية في تعبئة الشعب وخلق حشد شعبي عمل ذكي ترك وسيترك بركات جمة لهذا البلد وللشعب العراقي .

واعتبر رئيسي دعم العشائر والفصائل العراقية المختلفة ، بما في ذلك الشيعة والسنة ، بأنه رصيد ثمين للغاية للحشد الشعبي ، وقال ان هذا التنظيم هو دعامة كبيرة لتنمية وتقدم العراق والدفاع عن الشعب ضد مؤامرات ومخططات الاجانب. و في إيران أيضًا ، كان لتعبئة المستضعفين الذي اوجد بدراية الإمام الخميني (رضي الله عنه) بركات كثيرة للنظام ولعب دورًا لا غنى عنه في مجال الدفاع وتقديم الخدمات الاجتماعية ومساعدة الحكومات في مواجهة الأزمات والمشاكل.

 بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ظهرت اليوم/نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها

وخلد الدكتور رئيسي ذكرى الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قائلاً: "بفضل دماء هؤلاء الشهداء وغيرهم من شهداء المقاومة ، ستكون العلاقات بين الشعبين أعمق وأقوى".

بدوره هنأ فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي آية الله الرئيسي على انتخابه ، منوهاً بتأثير شجاعة الحاج قاسم سليماني ودمه النقي على الرابطة العميقة بين الشعبين الإيراني والعراق.

وقال ان الشعب العراقي يحترم الحاج قاسم العزيز بشكل خاص وقد أصبح رمزا للعلاقة القلبية بين الشعبين".

واعتبر تاسيس الحشد الشعبي بأنه من آثار الجهاد ونعمه ، وقال ان معظم العراقيين يعتبرون اليوم الحشد الشعبي ضمانًا لسيادة العراق وان مؤامرة الاعداء لاعادة الدكتاتورية في هذا البلد احبطت ببركة الحشد الشعبي والمرجعية .

رئيسي : سندافع دوما عن حقوق الشعب الفلسطين المضطهد

أكد الرئيس الايراني آية الله إبراهيم رئيسي ، لدى استقباله الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية "زياد نخالة" مساء اليوم الجمعة ، على ضرورة دعم شعب فلسطين المضطهد في مواجهة الاعتداءات والقتل وقال الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتردد ابدا في الدفاع عن هذا الشعب المظلوم .

ووصف رئيسي "الجهاد الإسلامي" بانه فصيل فاعل للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وقال ان المبادرة لتقرير مصير فلسطين اليوم هي بيد المجاهدين وفصائل المقاومة ، وستستمر هذه المبادرة حتى النصر النهائي .

وقال رئيسي إن الانتصار النهائي هو لجبهة الحق واضاف ان جبهة الباطل عاجزة أمام جبهة الحق في غزة رغم ما تملكه من قدرات تسليحية ومادية .

بدوره هنأ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة آية الله الرئيسي بفوزه نيابة عن الشعب الفلسطيني والمجاهدين.

 بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ظهرت اليوم/نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي اوكلها

وقال: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أصبحت نموذجًا للعالم في التداول السلمي للسلطة ، بينما شهدنا قبل أشهر صراعًا في الولايات المتحدة من أجل نقل السلطة".

وأشار إلى أن رسالة خطابكم يوم التنصيب كانت نصرة الحقوق والعدالة والمظلومين وسنكون إلى جانب إيران الإسلامية حتى تحرير القدس الشريف.

/انتهى/

رمز الخبر 1916766

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =