ضرورة وحدة قوى المقاومة وثبات موقفها في وجه العدو

تلقى زياد النخالة الأمين عام حركة الجهاد الاسلامي اتصالاً هاتفياً من أخيه اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس " الذي قدم التهاني بعملية انتزاع الحرية التي كسرت عنجهية العدو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شدّد هنية على أن ما قام به هؤلاء الأبطال هو صفحة جديدة من صفحات الانتصار لشعبنا الفلسطيني في صراع الإرادات مع هذا المحتل الغاصب.

وعبّر هنية، عن إيمانه العميق بأن سلسلة إنجازات شعبنا المتتالية على هذا الاحتلال المجرم ستتواصل وصولًا إلى التحرير الكامل لأرضنا وشعبنا وأسرانا.

كما وشدد هنية على ضرورة حماية هؤلاء الأبطال، وتوفير الحاضنة الآمنة لهم ليواصلوا مسيرة المقاومة المباركة.

وفي الوقت ذاته أكدا التزامهما بتحرير أسرانا من سجون العدو مهما كلف ذلك من ثمن باعتبار ذلك على رأس سلم الأولويات.

بدوره شكر القائد النخالة هنية وأثنى على صمود المقاومة وما تحققه من إنجازات في غزة والضفة وكل فلسطين .

وشدّد على ضرورة وحدة قوى المقاومة وثبات موقفها في وجه العدو . وقال ان انتصار الاسرى هو انتصار لنا جميعا .

/انتهى/

رمز الخبر 1917734

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =