لأول مرة.. عباس يلتقي وزير دفاع الاحتلال في رام الله

كشفت مصادر عبرية اليوم الاثنين عن لقاء جمع رئيس السلطة محمود عباس في رام الله مع وزير جيش الاحتلال بني غانتس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وفقاً للمصادر العبرية بحث الجانبان القضايا الأمنية والسياسية والمدنية والاقتصادية في الضفة الغربيّة وقطاع غزة، والتي وصفها غانتس كما جاء في الصحافة العبرية بأنها "قضايا تشكل الواقع" لاقتصاد السلطة.

وقال غانتس لعباس: "أن إسرائيل مستعدة لسلسلة من الإجراءات التي من شأنها تعزيز اقتصاد السلطة الفلسطينية"، واتفق الجانبان على الاستمرار في التواصل بشأن مختلف القضايا المطروحة.

وتأتي المحادثات في الوقت الذي عاد فيه رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، من واشنطن بعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن. أثار بايدن القضية الفلسطينية مع بينيت خلال مباحثاتهما.

وتعهد بينيت بدعم حكومة واقتصاد السلطة الفلسطينية المتعثر، رغم أنه استبعد العمل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

كانت آخر محادثات وجهاً لوجه رفيعة المستوى بين الفلسطينيين والإسرائيليين" في عام 2010 ، في بداية الولاية الثانية لرئيس وزراء الاحتلال السابق، بنيامين نتنياهو.

وبينما تقاطع كلاهما في بعض الأحيان في وقت لاحق، أصبحت العلاقات متوترة بشكل متزايد مع استمرار عملية التفاوض إلى أجل غير مسمى.

/انتهى/

رمز الخبر 1917404

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =