"حماس" تدين لقاء صحفيين خليجيين بوزير الحرب الصهيوني

أدانت حركة "حماس"، الإثنين، لقاء عقده صحفيون من السعودية والامارات والبحرين مع وزير حرب الكيان الصهيوني بيني غانتس.

والأحد، عقد غانتس مقابلة، عبر تطبيق "زووم" الإلكتروني، مع صحفيين سعوديين وإماراتيين وبحرينيين، بحسب قناة "20" العبرية (خاصة).

واعتبر غانتس، خلال المقابلة، أن "اتفاقيات التطبيع (بين الاحتلال ودول عربية) تعزز القتال ضد إيران".

وفي تصريح للأناضول، قال الناطق باسم "حماس"، حازم قاسم، إن "تواصل صحفيي أي دولة عربية مع وزير الحرب (الصهيوني) أمر معيب و مدان ومستنكر".

وأضاف: "غانتس ارتكب عدوانا على غزة وتسبب بمجازر ضد أهالي القطاع، وأباد أحياء كاملة".

وتابع: "هذا مجرم حرب لا يجب بأي حال من الأحوال لأي صحفي أن يشارك في لقاء تشارك فيها الشخصية الإجرامية".

ولفت إلى أنه "من المعيب على صحفيين عرب أن يفتحوا منابرهم لوزير الحرب الصهيوني، وينقل وجهة نظره".

وقال قاسم: "هذا الأمر يضر بالرواية العربية الفلسطينية ويخدم رواية الاحتلال المجرم".

ووقعت الإمارات والبحرين، وهما حليفتان للسعودية، في واشنطن منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، اتفاقيتين لتطبيع علاقتهما مع الكيان الإسرائيلي المحتل لفلسطين، متجاهلتين رفضا شعبيا عربيا واسعا، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

ويطالب الفلسطينيون الأنظمة العربية برفض التطبيع وفق مبدأ الاحتلال، وهو "السلام مقابل السلام"، والتمسك بمبدأ "الأرض مقابل السلام"، التزاما بمبادرة السلام العربية القائمة منذ 2002.

الاناضول

رمز الخبر 1908273

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =