سنقوم بترتيبات داخل ايران تضمن المشاركة في الاربعين / نسعى الى الغاء التاشيرات بين البلدين

اعلن وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان أننا نسعى لإلغاء التأشيرات بين إيران والعراق، وقال أنه لا يمكن إرسال الملايين إلى مراسم الأربعين هذا العام بسبب ظروف جائحة كورونا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، اشار في تصريح له الى مباحثاته مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال زيارته بغداد وقال انه جرى خلال هذه المباحثات تناول موضوعين الاول هو ان يوعز برفع التأشيرات بين إيران والعراق وترجمة ذلك على الارض وان ننتهي من هذا الامر بعد كل هذه المحادثات، ووعد الكاظمي بمتابعة هذا الموضوع بشكل إيجابي، مؤكداً أنه مهتم أيضاً بتحقيق ذلك.

وأوضح امير عبداللهيان انه لم يكن لدينا الغاء كامل للتأشيرات وتم الاتفاق على رفعه خلال مراسم اربعينية الامام الحسين عليه السلام وان قضية رفع التأشيرة التي نتابعها مع العراق ليست فقط للأربعين بل بشكل عام.

وقال وزير الخارجية: "لقد تم بذل الكثير من الجهود لضمان حضور بعض الراغبين في مراسم الأربعين عبر رعاية البروتوكولات الصحية، وتحدثنا عن ذلك مع السيد الكاظمي ووعد بإعطاء اجابة واعدة للسفير الايراني السيد مسجدي، خلال الـ 48 ساعة القادمة وطلب مني ان امهله 48 ساعة وآمل أن يحدث هذا بشكل جيد.

وذكر أمير عبد اللهيان: "إن شاء الله بعد حدوث ذلك، على مواطنينا الأعزاء ان يعلموا أنه لا يمكن السفر بالملايين كما في السنوات السابقة بسبب قيود جائحة كورونا، وسنقوم بترتيبات خاصة للغاية داخل ايران تضمن المشاركة في الاربعين وفي نفس الوقت مراعاة الامور التي تحول دون العواقب غير المرغوبة في مجال احتواء جائحة كورونا بإذن الله"./انتهى/

رمز الخبر 1917476

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =