ايرج مسجدي: لا نريد ان يواجه ملف الغاز أية ضغوطات سياسية

تحدث السفير الإيراني لدى بغداد، امس الاثنين، عن ملف الغاز المصدّر لإنتاج الطاقة الكهربائية في العراق، لافتاً إلى ضرورة إبعاده عن "الضغط السياسي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مسجدي قال في مقابلة مع قناة الشرقية إن "هناك تعاوناً جيداً فيما يخص الطاقة في موسم الصيف، وقمنا بزيادة صادرات الغاز، لكننا واجهنا بعض الظروف التي تتعلق بالجانب الفني والأعطال في المحطات الإيرانية".

وأضاف السفير "لا نريد أن يواجه هذا الملف ضغوطات، ولا يمكن استخدامه للضغط السياسي لأنه لا توجد مشكلة سياسية".

وتابع مسجدي "أنتم تعلمون أن إيران تعمل على قدم وساق لإنشاء أكبر محطة كهرباء في الرميلة بالبصرة، وسوف نقوم بإنتاج 3 آلاف ميغا واط".

وأكد أن "إنشاء محطات الطاقة سيسير بأقصى سرعة، وأن طهران تعد أمن العراق من أمنها، ولن ندخر جهداً تجاه العراق، وإذا حصلت مشاكل فنية سنعمل على حلّها".

قال السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، إن دور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي كان هاماً في الوساطة بين طهران والرياض.

وأضاف أن العراق وفر الأجواء لإجراء المفاوضات بين طهران والرياض، وشدد على وجوب تسوية كافة المشاكل العالقة بين البلدين، عن طريق التفاوض، مشيرا إلى أن بغداد استضافت ثلاث جولات مفاوضات بين ممثلي البلدين.

وأكد السفير الإيراني لدى بغداد أن العلاقات الثنائية بين العراق وإيران جيدة في حقبة الكاظمي./انتهى/

رمز الخبر 1917717

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =