تشييع مهيب لجثمان العلامة العارف حسن زادة آملي

شهدت مدينة آمل شمال البلاد اليوم الاثنين تشييعا مهيبا لجثمان العلامة العارف حسن زادة آملي والذي وافاه الأجل يوم السبت عن عمر مليء بالبركة والعطاء بلغ 93 عاما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه شارك في مراسم التشييع الالاف من ابناء مدينة آمل والمدن المجاورة وعدد من الشخصيات الدينية والسياسية ومسؤولو محافظة مازندران الشمالية. وتلي في هذه المراسم بيان جمع من العلماء والشخصيات الوطنية بمناسبة رحيل هذا العالم الكبير كما اقيمت مراسم حسينية .

وأدى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد الخامنئي مساء أمس الاحد صلاة الجنازة على جثمان الراحل آية الله حسن حسن زادة آمُلي. وحضر المراسم ايضا عدد من اقرباء الفقيد آية الله حسن زادة آمُلي. وتم دفن جثمان العلامة الفقيد في مسقط رأسه بأحدى القرى التابعة لمدينة أمل.

وتوفي آية الله حسن زادة آمُلي عن عمر ناهز 93 عاما وكان فيلسوفا وفقيها وعارفا ومدرسا للعلوم الحوزوية وله الكثير من المؤلفات وكان يُعرف بـ "ذوالفنون" و"علامة الدهر" لتبحره في مختلف العلوم وله قصائد شعرية باللغتين الفارسية والعربية.

/انتهى/

رمز الخبر 1918334

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =