أول قمة حضورية بين بوتين وأردوغان منذ مارس عام 2020

ستستضيف مدينة سوتشي الروسية اليوم الأربعاء أول لقاء حضوري بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان منذ مارس عام 2020.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكدت الرئاسة الروسية (الكرملين) أن أجندة محادثات اليوم ستشمل مناقشة مختلف المسائل المتعلقة بالتعاون بين موسكو وأنقرة في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية، بالإضافة إلى تبادل الآراء بشكل مفصل إزاء ملفات دولية ملحة، منها التطورات في سوريا وليبيا وأفغانستان وجنوب القوقاز.

ومن المتوقع أن تتركز المحادثات على مستجدات الوضع في سوريا، على خلفية تصعيد التوترات حول محافظة إدلب ومنطقة عفرين، وسط أنباء عن شن سلاح الجو الروسي غارات على تنظيمات مسلحة موالية لأنقرة هناك مؤخرا.

وكان أردوغان قد أكد أن لقاءه مع بوتين سيعقد "وجها لوجه" دون حضور أي مسؤولين آخرين، ومن المتوقع أن يتمخض عن "قرار هام" بالنسبة للعلاقات الدولية.

وأعرب الرئيس التركي عن تطلعه إلى الارتقاء بالعلاقات مع روسيا إلى مستوى نوعي جديد، مشددا في الوقت نفسه على أن أنقرة تتوقع من موسكو "نهجا مختلفا" إزاء الملف السوري.

بدوره، ذكّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مؤخرا، في تصريحات أدلى بها على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنقرة بتعهداتها بمحاربة الإرهابيين في إدلب والفصل بينهم والمعارضة المسلحة، مؤكدا أن تطبيق هذا الوعد يتعثر، وأن بوتين سيبحث هذه المسألة مع أردوغان في سوتشي.

وتجدر الإشارة إلى أن لقاء اليوم يأتي بعد أسبوعين من زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى موسكو.

وتتعاون روسيا وتركيا في ملف التسوية السورية ضمن منصتي أستانا (التي تشمل أيضا إيران) والدوحة (بمشاركة قطر).

/انتهى/

رمز الخبر 1918394

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =