أسلحتهم ترفع معنوياتنا/ المسلمون في نيجيريا يطالبون بالعدالة

صرح زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا الشيخ "إبراهيم زكزاكي"، في لقاء له مع قناة "برس تي في" في طهران، ان مراسم إحياء ذكرى الأربعين مستمرة في الدول الإفريقية، مؤكداً أن مطلب مسلمو نيجيريا هو العدالة ومحاربة الظلم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن التلفزيون الناطق باللغة الإنجليزية "بريس تي في" أجرى مقابلة مع الأمين العام للحركة الإسلامية النيجيرية الشيخ "إبراهيم زكزاكي" اليوم الأربعاء، ناقش خلالها أوضاع المسلمين الشيعة في نيجيريا وكفاحهم ضد القمع والطغيان.

وقال رجل الدين الشيعي النيجيري الشيخ زكزاكي إن "الشعب النيجيري سيختار الحكومة الإسلامية إذا كان له الحق في التصويت".

وفي أحدث هجوم على مشيعي الأربعين في أبوجا، قال إن العشرات من المتظاهرين قتلوا أو أصيبوا.

وتابع الشيخ زكزاكي: إن قوات الأمن النيجيرية نقلت بعض الضحايا ، لذلك قال إنه لا يستطيع إعطاء عدد محدد من الضحايا.

وحول الهجمات السابقة على المسلمين الشيعة في نيجيريا ، قال الأمين العام للحركة الإسلامية النيجيرية إن المحكمة منحتهم الحق في المطالبة بتعويضات، لكن لم يتم تعويضهم حتى الآن.

وشدد على الحق في إقامة مسيرة الأربعين ، قائلا إن حركتهم الإسلامية في نيجيريا سلمية تماما تماشيا مع تعاليم الإمام الحسين.

وأكد الشيخ زكزاكي"انتصار الدم على السلاح" مضيفا أن المسلمين الشيعة في نيجيريا يقاتلون بالعقيدة.

وقال الشيخ إن أسلحتهم ترفع معنوياتنا لأن الإسلام سيخرج منتصرا.

وانتقد الشيخ خلال اللقاء القمع ضد شعب نيجيريا وقال إن المسلمين الشيعة في نيجيريا يطالبون بالعدالة.

وأشاد زكزاكي بنضال الزعيم الأفريقي الأسطورة نيلسون مانديلا ، قائلا إن الإمام الحسين أثّر في نضاله.

/إنتهى/

رمز الخبر 1918422

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =