الأمم المتحدة تبلغ إثيوبيا بأنها لا تقبل قرار طرد موظفيها

قال متحدث باسم الأمم المتحدة، إن أمينها العام أنطونيو غوتيريش أبلغ رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد بأن المنظمة لا تقبل قرار طرد سبعة مسؤولين منها بإعلانهم أشخاصا غير مرغوب فيهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كانت أثيوبيا أعلنت طرد مسؤولي الأمم المتحدة أمس الخميس بعد مرور يومين على تحذير منسق الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية مارتن غريفيث من أن منع دخول المساعدات "بحكم الأمر الواقع" تسبب على الأرجح في تعريض مئات الآلاف في إقليم "تيغراي" الإثيوبي للمجاعة.

وأفادت وكالة "رويترز" في وقت سابق بأن مجلس الأمن الدولي سيبحث اليوم قرار حكومة إثيوبيا طرد سبعة موظفين أمميين كبار من أراضيها بدعوى تدخلهم في شؤون البلاد. ونقلت الوكالة عن دبلوماسيين تأكيدهم أن الولايات المتحدة وبريطانيا وإيرلندا وإستونيا وفرنسا والنرويج تنوي إثارة هذه المسألة خلال الجلسة المغلقة التي سيعقدها مجلس الأمن اليوم.

/انتهى/

رمز الخبر 1918477

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =