إيران تستخدم اختبارات كورونا محليّة سريعة في التجارب السريرية للقاحات

أعلنت شركة معرفية إيرانية، أن 100٪ من الاختبارات السريعة يتم إجراؤها على يد العلماء الإيرانيين، وأعلنت بان "جودة هذا النوع من الاختبارات تضاهي العينات الأجنبية واستخدمت في التجارب السريرية للقاحات المحلية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال الدكتور مهدي شعباني، عضو هيئة التدريس بجامعة شهيد بهشتي للعلوم الطبية وأخصائي المناعة، في مقابلة خاصة مع مراسل "مهر": "الطريقة المعيارية للتشخيص المخبري لفيروس كورونا هي اختبار PCR الجزيئي، الذي يقيس المادة الجينومية لفيروس SARS-CoV-2".

وقال: "منذ تفشي المرض في إيران، تم إنشاء الطريقة الجزيئية لتشخيص كورونا في معهد باستور وأحد مراكز التشخيص في أراك، مما أدى بسرعة إلى توسيع عدد مراكز الاختبار في البلاد".

ولفت شعباني، أنه "بدخول الشركات المعرفية في مجال السيطرة على كورونا، بدأ إنتاج مجموعات استخراج الحمض النووي الريبي المحلية والاختبار الجزيئي في البلاد".

وأشار إلى أنه "بالإضافة إلى المجموعات الجزيئية لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل، واختبار الفحوص في نقطة الرعاية أو المقايسات السريعة المضادة للفيروسات، فضلاً عن مجموعات فحص المستضد الفيروسي، فقد تم إنتاج مجموعات ELISA بكميات كبيرة من قبل الشركات الإيرانية".

/انتهى/

رمز الخبر 1918582

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =