واشنطن تضغط على السودان للتوقيع على اتفاق تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني

أفادت هيئة البث الرسمية “كان” أن الإدارة الأمريكية تضغط على السودان للتوقيع على اتفاق التطبيع مع كيان العدو الاسرائيلي، وإقامة علاقات دبلوماسية معه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشارت إلى أن هذه الضغوطات “تأتي بعد عام من تباطؤ السودان فعلياً في هذه العملية، ويرجع ذلك جزئيا إلى خلافات داخل القيادة السودانية بين المستوى العسكري والمستوى المدني في البلاد”، حسب هيئة البث الرسمية.

وزارت بعثة أمنية سودانية تضم عسكريين ومسؤولين أمنيين الأسبوع الماضي، الأراضي الفلسطينية المحتلة سراً. وبحسب تقارير بوسائل اعلامية عربية، البعثة ضمت جنرالين كبيرين من السودان وهما عبد الرحيم حمدان دقلو، قائد قوات التدخل السريع، ومورجاني ادريس سليمان، مدير شعبة الصناعات الدفاعية.

وذكر تقرير “كان” أنه “ليس فقط السودان على الطريق لتطبيع علاقاتها مع “إسرائيل”.

وسيناقش وزير خارجية العدو يائير لابيد، أثناء زيارته الولايات المتحدة الأسبوع الجاري، مع المسؤولين الأمريكيين تطبيع العلاقات بين كيانه ودول أخرى. وأثناء زيارته إلى واشنطن سيجتمع لابيد مع وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد.

ووفقا لبيان وزارة خارجية العدو الإسرائيلي أمس الأحد، “سيناقش الجانبان التقدم بالعلاقات بين “إسرائيل” ودولة الإمارات منذ التوقيع على الاتفاق منذ السنة الماضية، بالإضافة إلى فرص إضافية لدفع السلام في الشرق الأوسط ومواضيع أمنية واستقرار المنطقة”، على حد زعم الخارجية.

/انتهى/

رمز الخبر 1918802

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =