وزارة الخارجية الإيرانية تندد بشدة بالهجوم الإرهابي الأخير في قندهار

أصدرت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية اليوم بيانا بشأن الجريمة الإرهابية على مسجد الفاطمية بمدينة قندهار والذي أسفر عن استشهاد 33 شخصا وإصابة 74 بجروح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أدانت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية بشدة الهجوم الإرهابي التكفيري على مسجد الفاطمية بمدينة قندهار وسط افغانستان، وحذرت من مؤمرات اعداء الامة الاسلامية لاثارة الفرقة بين المسلمين.

وجاء في البيان اصدرته وزارة الخارجية الايرانية: ومرة أخرى خرجت أيدي أعداء الإسلام والمسلمين من رداء الإرهابيين التكفيريين المجرمين وسفكت دماء مجموعة أخرى من الشعب الافغاني المظلوم خلال صلاة الجمعة.

وتابع: تدين وزارة الخارجية الإيرانية بشدة الهجوم الإرهابي الذي شنه التكفيريون على مسجد الفاطمية في قندهار ، والذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد كبير من المشاركين في صلاة الجمعة، وتعزي عوائل الشهداء والشعب الأفغاني العزيز، وتسأل الباري تعالى ان يلهم  ذوي الضحايا الصبر والسلوان، والشفاء العاجل لجرحى هذه الجريمة ضد الإنسانية، وحذرت مجدداً من مؤامرات اعداء الامة الاسلامية لاثارة الفرقة، واكدت على ضرورة وحدة الشيعة والسنة ونبذ العنف والتطرف بأسم الإسلام.

واضاف البيان: ان هذا الحادث المأساوي والاحداث المؤسفة السبقة ، بما في ذلك الهجوم السابق على المصلين في قندوز، يسلط الضوء على الحاجة إلى مزيد من اليقظة ومضاعفة حماية المراكز الدينية الشيعية والسنية والتجمعات الأخرى في أفغانستان.

وكانت قد أعربت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في کابول عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الارهابي الذي استهدف المواطنين في مسجد بمدينة قندهار الأفغانية.

وادان بيان للسفارة، الهجوم الإرهابي الاخير على مسجد للشيعة بقندهار، مقدما بخالص التعازي وصادق المواساة لذوي ضحايا هذا الهجوم الغادر.

وقال البيان إن هذا الحادث الارهابي زاد من حزننا بعد حادث قندوز و نأمل أن يتخذ مسؤولو طالبان إجراءات حاسمة للتعامل مع مثل هذه الهجمات الإرهابية الشريرة.

يذکر أنه استشهد 33 شخصا وأصيب 74 آخرين بجروح بانفجارات وقعت أثناء صلاة الجمعة في مسجد شيعي في مدينة قندهار الأفغانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1918915

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =