اليابان تعبر لروسيا والصين عن قلقها من مرور سفنهما بالقرب من حدودها

أعلن وزير الخارجية الياباني، توشيميتسو موتيغي، أن حكومة بلاده أبلغت روسيا والصين عبر القنوات الدبلوماسية قلقها بسبب المرور المشترك للسفن الروسية والصينية في مضيقي تسوغارو وأوسومي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح الوزير في مؤتمر صحفي: "أما فيما يتعلق بالمرور المشترك للسفن العسكرية الروسية والصينية في مضيقي تسوغارو وأوسومي، فنشهد مثل هذه التصرفات لأول مرة ونواصل متابعة الأحداث عن كثب بشكل خاص، وعبر القنوات الدبلوماسية عبرنا عن قلقنا لكلا البلدين أي روسيا والصين، وننوي متابعة تطور الأحداث لاحقا".

واشار الى وجود قضايا عالقة اخرى في العلاقات الروسية اليابانية بالاضافة الى حادث مرور سفنها، وتابع: "هناك مسائل بما فيها حول الأراضي التي يجب مواصلة الحوار حولها. وتم سابقا التوصل إلى اتفاق حول مواصلة الحوار".

وصرحت الوزارة الخارجية اليابانية، السبت الماضي، بأن 10 سفن روسية وصينية مرت عبر مضيق أوسومي، مضيفة أنه "تم في الساعة 04:00 (بالتوقيت المحلي) تسجيل إقلاع وهبوط مروحية من على متن سفينة مدمرة صينية وذلك على بعد 130 كيلومترا جنوبي جزر داندزيو في محافظة ناغاساكي اليابانية". ولهذا السبب قامت اليابان بإطلاق مقاتلاتها إلى الجو.

يشار إلى أن مضيق تسوغارو يعد منطقة دولية، ويسمح القانون الدولي بمرور السفن بما فيها السفن العسكرية عبره، ولم تدخل السفن العسكرية الروسية والصينية المياه اليابانية، ولم تدخل المروحيات العسكرية الصينية الأجواء اليابانية أيضا./انتهى/

رمز الخبر 1919232

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =