عملية السرقة الأمريكية للناقلة الإيرانية باءت بالفشل

أكد الحرس الثوري الايراني في بيانٍ له، اليوم الاربعاء، فشل عمليات القرصنة الامريكية في سرقة النفط الايراني، مؤكداً أن الناقلة الإيرانية رست في تمام الساعة 8:00 صباحا، 3 نوفمبر 2021، بالمياه المحلية الإيرانية بميناء بندر عباس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في بيان حرس الثورة: "بفضل الإجراءات الحاسمة والمناسبة لبحرية الحرس الثوري الإسلامي، تم إفشال إجراء البحرية الإرهابية الأميركية لسرقة نفط الجمهورية الاسلامية الايرانية في بحر عمان.

وتابع البيان: "وخلال هذه العملية، قام الأميركيون بسرقة ناقلة في مياه بحر عمان تحمل النفط الايراني، وقاموا بتحويل شحنة النفط فيها إلى ناقلة اخرى، وقاموا بتوجيهها إلى جهة مجهولة".

وبالاشارة للرد المتزامن لأبطال البحرية في الحرس الثوري الإيراني في احباط هذه العملية، قال البيان: نفذ مقاتلو الحرس الثوري عملية إنزال على ظهر ناقلة النفط المسروقة واستولوا عليها، ووجهوها إلى المياه الإقليمية الإيرانية.

واردف: "واصلت القوات الإرهابية الأميركية مطاردة الناقلة باستخدام عدة مروحيات وسفن حربية، لكنها فشلت بسبب الحضور الحاسم والموثوق لقوات البحرية التابعة للحرس الثوري".

ونوه البيان إلى محاولة اميركية فاشلة لتعزيز تواجدهم من خلال استدعاء وارسال عدة سفن حربية أخرى لصد ناقلة النفط، بالقول: "مع درك الاميركان لاستعداد وصرامة القوات الشجاعة والغيورة في بحرية الحرس، في التصدي لاي تهور وتهديد اميركي لمصالح الشعب الايراني، انسحب هؤلاء من المنطقة وغادروها".

وبحسب بيان العلاقات العامة للحرس الثوري، فقد رست هذه الناقلة في الساعة 8:00 صباحا في 3 نوفمبر 2021 في المياه المحلية الإيرانية بميناء بندر عباس.

واختتم بيان العلاقات العامة للحرس الثوري: "سوف يتم قريبا تزويد وسائل الاعلام بمقاطع واضحة وشفافة ودامغة عن هذا الحدث".

/انتهى/

رمز الخبر 1919487

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =