زينب سليماني: الشيعة والسنة لم يختلفوا في مدرسة الحاج قاسم

شاركت بنت الشهيد سليماني في مراسم تشييع الشهيدة فاطمة أسدي في سنندج وقالت ان الشهيد سليماني كان يقاتل من أجل كل طالبي الحرية والمضطهدين في العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت زينب سليماني بنت الشهيد حاج قاسم سليماني باسم عائلة الشهيد سليماني نقبّل أيدي كل شخص من شعب كردستان وهذا ليس شعارًا ونحن نعتبر أنفسنا خدام الشعب.

وقالت ان في مدرسة الحاج قاسم لم يكن هناك فرق بين الشيعة والسنة والمسيحيين، لأنكم تحاربون من أجل كل المظلومين وطالبي الحرية في العالم.

ونوّهت أنا فخورة بأن أكون بين الشعب كردستاني اليوم وأذعن بتواضع لمحبة أهل كردستان. كان الحاج قاسم مهتمًا جدًا بكردستان ويمكن رؤية أثار ذلك في حياته.

وتابعت القول ان الكل يجب ان يعلم أن علم الاستشهاد لن يبقى على الأرض أبدًا، وأن ذكرى واسم الشهيدة فاطمة أسدي سيبقى خالدا الى الابد.

/انتهى/

رمز الخبر 1919762

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =