لاتوجد اي بوادر للانسحاب الاميركي من العراق/  واشنطن تسعى للتصعيد

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، الاحد، عدم وجود اي بوادر او تحركات للانسحاب الاميركي من العراق، لافتا الى ان واشنطن تسعى لتصعيد الموقف واستغلال تهديد الفصائل لقواتها لتنفيذ مخططات قد يكون احدها المواجهة المسلحة داخل العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الكعبي ان “الاتفاق الاستراتيجي نص على خروج القوات الاميركية من العراق مع نهاية الشهر الجاري، وهذا الامر اذ تم تنفيذه فأن بوادره يجب ان تبدأ قبل شهر او اكثر من بلوغ الموعد النهائي للانسحاب”.

واضاف ان “هناك رصد لتحركات اميركية جديدة ودخول الكثير من المعدات والاليات من سورية باتجاه العراق، وهو مايؤكد عدم خروج القوات الاميركية من العراق في الوقت الراهن وكشف زيف الاتفاق المبرم مع واشنطن”.

ورجح الكعبي، سعي واشنطن للمواجهة المسلحة مع فصائل المقاومة التي اعلنت بشكل صريح لخروج القوات الاميركية المتواجدة في العراق بعد انتهاء الشهر الجاري، قوات محتلة وبدأت تعد العدة لاخراجها بالقوة، وهو امر قد تستغله واشنطن لصالحها لاستهداف بعض الرموز الوطنية من رجال المقاومة خلال المرحلة المقبلة”.

/انتهى/

رمز الخبر 1920188

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =