مسؤول يمني: مأرب أمرها محسوم وتحريرها بدافع الضرورة الأمنية

أكد نائب وزير الخارجية في حكومة الانقاذ اليمنية "حسين العزي" ان تحرير مأرب ليس للمكابرة ولا لسحق الأخربل بل يأتي بدافع الضرورة الأمنية ومكافحة الارهاب والحرص على انضاج إرادة سلام.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن نائب وزير الخارجية حسين العزي، صرح في سلسلة منشورات على صفحته الرسمية بتويتر بان مديرية مارب اصبح امرها محسوم، مشيرا إلى أن تحريرها ليس للمكابرة ولا لسحق الأخر بل بدافع الضرورة الامنية ومكافحة الارهاب والحرص على انضاج إرادة سلام.

واستعرض العزي الأهداف التي كانت ترسم في مأرب ضد صنعاء والقضاء عليها، واصفا اياها بالخاطئة وغير المشروعة كونهم ضرورة امنية وعامل توازن باعتبار ان البديل فوضى وارهاب وزعزعة السلم الاجتماعي.

كما وصف حرب التحالف بالفاشلة لأنها تستهدف شعب وارض وتاريخ وليس حالة طارئة، معتبرا في الوقت ذاته الحرب ليست الوسيلة المناسبة لحل اي مشاكل بل تفاقمها .

/انتهى/

رمز الخبر 1920362

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha