رضائي يؤكد استعداد طهران لتوسيع التعاون مع هافانا لتحييد ضغوط الأعداء

أكد نائب الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية خلال لقائه الرئيس الكوبي مساء اليوم الثلاثاء على استعداد طهران لتوسيع التعاون مع هافانا لتحييد ضغوط الأعداء واحباط العقوبات الجائرة ضد الدول الصامدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان نائب الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية، محسن رضائي، اكد خلال لقائه الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، أن الجمهورية الإسلامية مستعدة لتطوير وتوسيع العلاقات والتعاون بشكل كامل مع كوبا، مضيفًا انه يمكننا إنشاء رابطة تجارية مشتركة لتسهيل وزيادة مستوى التجارة بين إيران ودول أمريكا اللاتينية وخاصة كوبا.

واشار رضائي، إلى تاريخ الصداقة والعلاقات المتجذرة بين البلدين، مؤكدا اهمية الجهود المبذولة لتطويرها وتقويتها في مختلف القطاعات وخاصة العلوم والتكنولوجيا والتجارة.

وفي إشارة إلى التعاون الجيد والفعال بين البلدين في مجال التقنيات الجديدة ومكافحة جائحة كورونا وصناعة لقاح مشترك، قال رضائي انه يجب احباط عقوبات وضغوط الأعداء وتحييد مؤامراتهم ضد الدول الصامدة، من خلال تطوير التعاون، الذي نعمل عليه حتى الآن.

ونوه رضائي إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تولي احتراما خاصا لكوبا حكومة وشعبا ومقاومتهم لاطماع المتغطرسين، وهي عازمة على تعزيز العلاقات والصداقات مع هذا البلد.

ومن جهته، أشاد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كونيل، بالمثل العليا للثورة الإسلامية ومقاومة إيران حكومةً وشعباً ضد غطرسة القوى العالمية، ولا سيما امريكا.

وشدد على ضرورة تطوير التعاون بين إيران وكوبا في كافة القطاعات وخاصة في مجالات التجارة والعلوم والتكنولوجيا، مضيفاً: "التعاون المشترك بين إيران وكوبا في مجال مكافحة جائحة كورونا وتطوير لقاح يعد نجاحاً كبيراً في مواجهة العقوبات ومؤامرة العدو المشترك ضد الشعبين".

كما جدد الرئيس الكوبي دعمه لحق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وشدد على جهود مسؤولي البلدين لتطوير العلاقات المصرفية والتجارية بين البلدين./انتهى/

رمز الخبر 1921086

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =