امير عبد اللهيان: سنطلع اصدقائنا في المنطقة علي سير محادثات فيينا

قال وزير الخارجية الايراني اننا سنطلع اصدقائنا في المنطقة على سير المحادثات في فيينا واضاف انهم باعتبارهم دول مجاورة لنا فمن حقهم الوقوف على سير ما يجري بين ايران ودول مجموعة 4+1.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان حسين أمير عبد اللهيان، اعلن في تصريح للصحفيين في العاصمة القطرية الدوحة مساء اليوم الثلاثاء: تناولت مباحثاتي مع امير قطر اليوم الثلاثاء العلاقات الثنائية والقضايا المختلفة للعلاقات القائمة والمشاكل القليلة الموجودة وكذلك القضايات التي بامكانها ان تسهم في المزيد من تعزيز نشاط التجار الايرانيين في قطر.

وأضاف رئيس السلك الدبلوماسي الايراني: "فيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين والآراء القيمة التي عبر عنها أمير قطر ، اتفقنا على أن يزور الدوحة عدد من وزراء الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأيام المقبلة وبناءً على دعوة لمناقشة القضايا الاقتصادية والتجارية والتعاون العلمي والتكنولوجي ومختلف مجالات الاهتمام بين البلدين، بما في ذلك موضوع الصحة ومسألة مكافحة كورونا في قطر، على ضوء التجارب التي مرت بها إيران وفي نفس الوقت هناك تجارب جيدة في قطر للمناقشة.

وأعلن أن وفداً من الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيتوجه إلى الدوحة قريباً وأن تبادل هذه الخبرات يمكن أن يساعد الجانبين ، وبالطبع أعلنا عن استعدادنا الكامل لعدم وقف مساعدتنا في هذا الاتجاه، في ظل الموجة القوية لفيروس كورونا التي تشكلت في هذا البلد في الأيام الأخيرة.

وأشار رئيس السلك الدبلوماسي إلى ان التعاون والمحادثات الإقليمية كإحدى القضايا المهمة في العلاقات الإيرانية القطرية وأضاف: "لقد طرحت الجمهورية الإسلامية الايرانية مرارا وتكرارا أفكارا لتعزيز عملية التعاون والمحادثات التي تقود إلى التعاون في منطقة الخليج الفارسي. وان أمير قطر هو أحد رؤساء المنطقة الذين رحبوا دائما بالأفكار التي طرحتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

* لاينغي ان نلجا الى القوة والعسكرة والهيمنة لحل قضايا المنطقة

وقال امير عبداللهيان "نعتقد أن حل بعض الأزمات في المنطقة هو رهن بالتركيز على الخيارات السياسية للحل ، ولا ينبغي لنا أن نلجا الى القوة والعسكرة والهيمنة لحل قضايا المنطقة وان تجربة السنوات الأخيرة برهنت أن هذا ليس في مصلحة المنطقة.

* كنا في الجانب الجيد من التطورات في المنطقة

وصرح رئيس السلك الدبلوماسي أن الجمهورية الإسلامية الايرانية، كدولة كبيرة في المنطقة، لها دائما دور أساسي ومحوري وبناء، وكنا في الجانب الجيد من التطورات في المنطقة، بما في ذلك مكافحة داعش او الحوارات الاقليمية.

وتابع أمير عبد اللهيان: "نحن نؤيد أي مبادرة تساهم في استقرار المنطقة وأمنها وتنميتها، واليوم سمعنا حديثاً جيداً للغاية من أمير قطر في هذا الصدد ودعمه وآرائه لتطوير الحوار الإقليمي الذي يؤدي إلى تعاون إقليمي شامل. "وبالتعاون الجماعي الاقليمي ، اننا نرحب بهذه الأفكار ونضيف المبادرات التي لدينا إلى هذه الأفكار، ونأمل أن تكون المنطقة على طريق النمو الشامل والتنمية والتقدم أكثر من قبل.

* نبقي أصدقاءنا في المنطقة على اطلاع دائم بمحادثات فيينا

وقال رئيس السلك الدبلوماسي أيضا عن محادثات فيينا: "بطبيعة الحال ، اننا نطلع أصدقاءنا في المنطقة على سير محادثات فيينا ، وهم ، كجيراننا ، لهم الحق في أن يطلعوا على ما يحدث بيننا وبين دول مجموعة 4+1".

جدير بالذكر أن الجولة الثامنة من محادثات فيينا جارية في فيينا بحضور وفود إيران ومجموعة 4 + 1.

وأفاد أمير عبد اللهيان: "نعتقد أن إنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال التطوير السلمي للمعرفة النووية يمكن أن تتاح لجميع دول المنطقة والدول الإسلامية وجيراننا ، ومن الطبيعي أن بعض الأطراف في محادثات فيينا تحاول من خلال نقل معلومات خاطئة الى البعض من دول الجوار اثارة قلقها .

قال: "بالتأكيد ، أحد أهدافنا في هذه المحادثات والزيارات ، إلى جانب الأهداف الأخرى للزيارة ، هو إطلاعهم على روايتنا لمحادثات فيينا ، كما يقدم لنا أصدقاؤنا في المنطقة نصائح مفيدة تخدمنا في طاولة المفاوضات ".

/انتهى/

رمز الخبر 1921087

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =