رد انصار الله هو رسالة قوية الى الامارات بأن اراضيها لم تعد بمأمن

قال الدكتور طلال عتريسي، في تصريح خاص ان رد انصار الله المباشر هو رسالة قوية الى الامارات بأن الاراضي الاماراتية لم تعد بمأمن، وانها ستتعرّض للقصف كما تتعرض الاراضي السعودية. مشيرا الى انه يمكن لهذا الرد ان يكون رادعاً قويا للامارات لكي تتوقف عن التدخل العسكري في اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الباحث في الشؤون الاقليمية اكد في تصريح خاص ان حركة انصار الله اعطت الامارات اكثر من فرصة لكي تنسحب من تدخلها العسكري في اليمن، وفي الاشهر الاخيرة توقفت الامارات عن التدخل بل واختلفت مع السعودية في هذا الامر (شن الغارات على اليمن)، وبقيت السعودية لوحدها من دون الامارات. وفتحت الامارات خطاً خاصاً بعيداً من السعودية مع سوريا وايران.

وقال طلال عتريسي: "لكن اليوم بعد التقدم المهم والاستراتيجي لانصار الله في مأرب تحديداً، فعلى ما يبدوا ان هناك طلب امريكي وحتى سعودي بضرورة تدخّل الامارات لمنع تقدم انصارالله، اضف الى ذلك ان الامريكيين ايضاً تدخّلوا على حسب المعلومات اليمنية لجر الامارات في الحرب ولمنع انصار الله من فرض سيطرتهم على مأرب، وتدخل الامارات يأتي ضمن هذا الاطار في مأرب".

واكد ان رد انصار الله المباشر هو رسالة قوية الى الامارات بأن الاراضي الاماراتية لم تعد بمأمن، وانها ستتعرّض للقصف كما تتعرض الاراضي السعودية. وبالتالي ربما يكون هذا الامر رادعاً للامارات لكي تتوقف عن التدخل العسكري في اليمن، وهذا يحتاج الى وقت قصير وايام قليلة او اسابيع قليلة لكي يتبين هذا الامر.

واضاف: "لكن في كل الاحوال هذا رد مباشر وجريء من قبل انصار الله، ويجه رسالة صريحة الى الامارات بانها اصبحت ايضاً مُستهدفة مثلما هي الاراضي السعودية".

/انتهى/

رمز الخبر 1921245

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =