لامكان للأسلحة النووية بإستراتيجيتنا الدفاعية/ جاهزون لتعزيز علاقات طويلة الأمد

صرّح الرئيس الإيراني حجة الإسلام السيد "إبراهيم رئيسي"؛ خلال كلمته بمجلس "الدوما" الروسي أن بلاده لا تسعى لامتلاك أسلحة نووية، مؤكداً استعداد بلاده لتعزيز وتطوير شامل ومستدام لعلاقات طويلة الأمد بين البلدين. 

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني السيد "إبراهيم رئيسي" أكد خلال كلمة له بمجلس الدوما الروسي اليوم الخميس، أن ايران لاتسعى لامتلاك أسلحة نووية، مشيراً إلى أنه "لامكان لهذه الاسلحة باستراتيجية البلاد الدفاعية.

وتابع الرئيس الإيراني: " أمريكا تعمل ضد حقوق الشعب الايراني، مؤكداً أولوية الدفاع عن حقوق الشعب الإيراني بقوله: " فلسفتنا واضحة لن نتنازل عن حقوق الشعب".

وخاطب الرئيس الإيراني خلال كلمته من يقولون أن أمريكا عادت للاتفاق النووي قائلاً: " نقول لمن يقولون أن اميركا عادت إلى الاتفاق النووي، أنها لم تعد لأي من تعهدات الاتفاق، مشدداً على أن ايران تعمل لتحقيق اتفاق جاد فيما اذا كانت الاطراف المقابلة تريد إلغاء واقعي ومؤثر لاجراءات الحظر .

وعن علاقة إيران بالدول المستقلة أكد حجة الإسلام السيد "إبراهيم رئيسي" أن علاقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع الدول المستقلة مبنية على المبادئ مؤكداً مواصلة بلاده في تلك العلاقات بمنأى عن التحوّلات الدولية.

وأكد الرئيس الإيراني خلال كلمته أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تخوض حربا ضد الارهاب وأخرى ضد سياسات الضغوط القصوى.

رئيسي: إيران تتمتّع بإمكانات إقتصادية واسعة تهمد للتعاون المثمر مع الدول الأخرى

واستطرد السيد رئيسي، إن بلادنا تمتلك امكانيات ومقوّمات اقتصادية واسعة، لاسيما في مجال الطاقة والتجارة والزراعة والصناعة والتكنولوجيا والتي من شأنها أن تمهد للتعاون المثمر الثنائي ومتعدد الاطراف مع الدول.

وأضاف الرئيس الإيراني، تم التوصل لتوافقات بين ايران وروسيا من ِشأنها أن تحقق طفرة ملحوظة بالعلاقات الاقتصادية الثنائية من شأنها أن تعود بالنفع على الشعبين.

وتابع في نفس السياق: ثمرة التعاون الاقليمي المؤثر ستقطفها الشعوب بمختلف مناطق العالم، وستصب نتيجته في صالح سلام واستقرار الشعوب.

وعن الموقع الجغرافي المميز لإيران، صرح السيد إبراهيم رئيسي بأن إيران تتمتّع بموقع جغرافي متميّز، لاسيما ممر الترانزين "الشمال_الجنوب"، مشيراً إلى أنه يسهم في التجارة بين الهند وروسيا بأقل التكاليف.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن زيادة العلاقات بين البلدين من شأنه أن يوسّع أفق التعاون في مجالات مختلفة، مؤكداً استعداد بلاده لتعزيز وتطوير شامل ومستدام لعلاقات طويلة الأمد بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1921311

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =