اعلن السفير الايراني لدى روسيا غلام رضا شافعي ان ايران وروسيا سيواصلان تعاونهما في مجل الطاقة النووية ومبيعات الاسلحة حسب القوانين والاتفاقيات الدولية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان شافعي اضاف في مقابلة اجرتها معه وكالة اينتر فاكس : من المؤكد ان هذا التعاون يعتبر مقبولا في العالم المعاصر , ومن الممكن وضعه حيز التنفيذ نظرا لحق البلدان الطبيعي لسد احتياجاتها , ويجب تلبية هذه الاحتياجات في حالة البلدان التي تمتلك امكانيات فنية هائلة.
واضاف شافعي: بشأن الاسحة النووية اكدنا مرارا ان ايران لا تملك اية رغبة للحركة في هذا الاتجاه والحصول على هذه الاسلحة.
واشار السفير الايراني لدى روسيا الى ان التعاون العسكري بين البلدين يجري تماما في اطار النظرية الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية ومن اجل الاحتفاظ بجاهزية ايران والدفاع عن البلاد وتأمين المصالح الوطنية وليس لاغراض عدوانية.
واكد شافعي ان العلاقات بين طهران وموسكوا هامة للغاية لان روسيا لديها موقف مستقل يقوم على اساس مصالحها الوطنية , ويعارض الاساليب السياسية وغير الحقيقية تجاه القضايا العالمية.
واضاف : "اننا نرى ان موقف روسيا موقف صائب ,وان الدليل الآخر لتنمية العلاقات بين البلدين هو معارضة موسكولاستخدام المعايير المزدوجة بصورة متزايدة وتسييس القضايا المختلفة في العالم"./انتهى/
رمز الخبر 85121

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =