اصابة عدد من المواطنين الفلسطييين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، مساء اليوم السبت، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الصهيوني في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية بالضفة المحتلة، وذلك إثر قمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مصادر محلية، ذكرت أن المواجهات اندلعت بعد خروج المسيرة الأسبوعية من مسجد عمر بن الخطاب وسط القرية نحو المدخل الغربي المغلق، إذ أطلقت خلالها قوات الاحتلال وابلًا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام، وبيّنت المصادر، أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعدد آخر بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام.

ومنذ مطلع يوليو تموز عام 2011، تشهد كفر قدوم يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع مسيرات مطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقته قوات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، حيث تخلل المسيرة مواجهات عنيفة تطلق فيها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين، ما أدى لإصابة واعتقال المئات من أبناء القرية عبر سنوات.

وتكتسب مدخل القرية أهمية كبيرة كون ممر يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين بعد إغلاقه./انتهى/

رمز الخبر 1921533

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha