ينبغي على خواص المجتمع تربية أفراد وفقاً لما كان عليه الشهيد حمزة (ع)

أكد قائد الثورة الإٍسلامية، آية الله السيد"علي خامنئي" أنه إذا سعى المجتمع إلى تربية شخصيات مثل شخصية السيد "حمزة بن عبدالمطلب(ع)"، فإن كل واحد منهم سيكون  قادرًا على إنقاذ المجتمع في المواقف الحرجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن تصريحات قائد الثورة الإسلامية خلال اجتماع المشاركين في مؤتمر"حمزة بن عبدالمطلب(ع)" الذي عقد في 25 _1_ 2022، نشرت صباح اليوم (الخميس) في مكان انعقاد المؤتمر في مدينة قم.

وشكر قائد الثورة الاسلامية القائمين على إحياء هذه المناسبة، مؤكداً أن المنابع العلمية والبحثية لمثل هذا المؤتمر من شأنها أن تجعل من شخصية السيد حمزة العظيمة بمثابة ثقافة وقدوة للجميع.
وتابع سماحة قائد الثورة الإسلامية في هذا الصدد، على الرغم من دور السيد حمزة "عليه السلام" الكبير والبارز في تاريخ الإسلام وبالأخص في ما يتعلق بهجرته إلى المدينة، ورجاحته في حرب الكفّار إلا أنه شخصية غريبة وعظيمة ويجب تصوير حياتهم وغيره من الصحابة الّلامعين وغير المعروفين كثيراً أمثال "عمار، سلمان، مقداد، وجعفر بن أبي طالب" بأشكالٍ فنيّة ومسرحية.
وأشارة سماحة قائد الثورة الإٍسلامية إلى رواية منقولة عن أمير المؤمنين تتحدث عن السيد حمزة وتصفه بأنه مصداق للآية الكريمة "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ".
وحثّ القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية، على تربية الأفراد وفقاً للأحكام الإلهية كما كان الشهيد حمزة، مؤكداً أن كل واحد منهم سيكون قادرًا في المستقبل على إنقاذ المجتمع في المواقف الحرجة.

/انتهى/

رمز الخبر 1921646

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =