الجيش فشل في اعتراض طائرة مسيرة دخلت الأجواء وعادت إلى لبنان

صرح مصدر مطلع في فلسطين المحتلة عن سماع دوي صفارات الإنذار في الجليل والمستوطنات القريبة من جنوب لبنان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية معلومات متضاربة حول الحادثة، فيما أفادالمصدر بأنّ "الاحتلال يفحص تحليق طائرة مسيرة فوق المستوطنات".

وقال الناطق باسم "جيش" الاحتلال: "تبيّن أنّ صفارات الإنذار في الجليل فُعّلت بسبب طائرة دخلت المجال الجوي الإسرائيلي، ولم يتم اعتراضها".

وأشار، في بيان، إلى أن "نظومات صفارات الإنذار والاعتراض فُعِّلت نتيجة اخترق الطائرة إسرائيل. وبعد دقائق، فُقد الاتصال بالطائرة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن "جيش" الاحتلال قوله: "تم فقدان الطائرة المسيرة، ولم يجرِ إسقاطها"، فيما قالت إذاعة "جيش" الاحتلال: "بعد ساعة من الحادثة، لا يعرف الجيش إن كانت المسيرة قد سقطت أو عادت إلى لبنان".

وذكر مراسل الشؤون العسكرية في "القناة 12" الإسرائيلية، نير دفوري، أنّ هناك "بلبلة في المؤسسة الأمنية والعسكرية"، مضيفاً أنّ المؤسسة الأمنية "تحدثت عن اختراق مسيرة واحدة من جهة لبنان، واستغرق كشفها فترة من الزمن".

وقال معلق الشؤون العسكرية في "القناة 13"، أور هيلر، إنّ "هناك احتمالاً أن تكون الطائرة المسيرة قد عادت بسلام إلى مكانها".

/انتهى/

رمز الخبر 1922019

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha