ايران والجزائر تؤكدان على توسيع علاقاتهم في مجال الطاقة

اكد وزيرا الطاقة الايراني علي اكبر محرابيان ونظيره الجزائري محمد عرقاب، خلال لقائهم اليوم الثلاثاء في الدوحة على خلفية قمة الدول المصدرة للغاز، على توسيع العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الطاقة الايراني، علي اكبر محرابيان، اجرى محادثات اليوم الثلاثاء مع نظيره الجزائري، محمد عرقاب، على هامش قمة الدول المصدرة للغاز التي بدات اعمالها في الدوحة اليوم الثلاثاء.

واكد وزير الطاقة الايراني استعداد طهران للتعاون في جميع المجالات ولاسيما الطاقة الكهربائية مع الجزائر، متطلعا الى انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في اقرب وقت ممكن.

ومن جهته، قدم وزير الطاقة الجزائري نبذة حول الخطط الاقتصادية التنموية التي تبناها رئيس جمهورية بلاده، مشيراً الى وجود العديد من القواسم المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية بين الجزاير وايران، داعيا الى تعزيز العلاقات الثنائية اكثر فاكثر.

واشار وزير الطاقة الجزائري الى توفر فرص التعاون بين الشركات الايرانية والجزائرية، مؤكدا اننا نتفق الى توسيع العلاقات مع ايران، مبيّناً ان حجم توليد الطاقة الكهربائية في الجزائر يبلغ حاليا 21 الف ميغاواط، داعياً الى مساهمة الشركات الايرانية في مشاريع تطوير شبكة الكهرباء وانتاج الاجهزة ذات الصلة في بلاده.

وفي الختام أكد الجانبان على مواصلة المباحثات بين البلدين في اقرب وقت ممكن من اجل التوصل إلى تعاون مشترك يفيد مصالح البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922128

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =