تم التوقيع على وثيقة دعم القطاع الخاص الإيراني والقطري

وفي إشارة إلى الدور الفعال للتجار في زيادة حجم التجارة بين إيران وقطر، أعلن وزير الطاقة عن توقيع وثيقة لدعم القطاع الخاص الإيراني والقطري في الاجتماع الثامن للجنة التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن وزارة الطاقة، انه قال وزير الطاقة علي اكبر محرابيان خلال زيارته لدولة قطر لحضور الاجتماع الثامن للتعاون الاقتصادي المشترك بين إيران وقطر في لقاء مع التجار الايرانيين الليلة الماضية، ان الإمكانات العالية للقطاع الخاص في الدول المجاورة والدور الفعال جدا في زيادة حجم المعاملات والتبادلات يمكن أن يؤثر على العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وشدد وزير الطاقة على ضرورة تطوير علاقات إيران مع جيرانها، لا سيما تعزیز علاقتها السیاسة مع قطر، مضیفا أن هدفنا الأهم لإيران هو دعم القطاع الخاص الإيراني في تطوير العلاقات الاقتصادية مع الدوحة.

وأکد إن السوق القطري یحظی بمكانة وأهمية خاصة لدی رجال الأعمال والتجار الإيرانيين، معتبرا حضور مستشار قانوني إيراني ضروريًا للتشاور معه في توقيع العقود الاقتصادية.

وأضاف محرابيان علی ضرورة دعم رجال الأعمال الإيرانيين، قائلا ان إحدى الوثائق المهمة التي سيتم التوقيع عليها ستکون وثیقة دعم القطاعین الخاصین في ايران وقطر لتمتین التعاون بین البلدین.

یذکر أن وزير الطاقة الايراني علي اكبر محرابيان وصل الى العاصمة القطرية الدوحة قبل يومين للمشاركة في الاجتماع الثامن للجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين، وكان في استقباله عدد من المسؤولين القطريين.

ومن برامج زيارة وزير الطاقة الايراني، اجراء محادثات مع وزير التجارة والصناعة القطري الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني والمشاركة في الاجتماع الثامن للجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1924322

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha