الجهاد الإسلامي تُدين تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي بشأن القدس

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم السبت بشدة التصريحات المنافقة التي تَفوه بها رئيس الوزراء الفرنسي بشأن القدس، محذرةً الحكومة الفرنسية من تداعيات هذه التصريحات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت الحركة في بيان صحفي :" ندين بشدة التصريحات المنافقة التي أدلى بها رئيس الوزراء الفرنسي "جان كاستكس" بشأن القدس خلال حفل عشاء أقامه المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا، والتي ادعى فيها زوراً، أن القدس هي "العاصمة الأبدية للشعب اليهودي" بحسب ادعائه. "

وأكدت الحركة، أن هذه التصريحات منافقة، وباطلة، وتزوير لحقائق التاريخ، وهي تساوق مع التطرف، والإرهاب الصهيوني الذي تغذيه، وتشجعه مثل هذه الأقاويل المنافقة والباطلة.

وحذرت الحركة، الحكومة الفرنسية من تداعيات هذه التصريحات التي لن يقبل بها أي عربي، أو أي مسلم، باعتبارها تمس بأهم قضية للعرب والمسلمين في كل أنحاء العالم.

وشددت على أن القدس أرض عربية وإسلامية وهي حق خالص للشعب الفلسطيني وعاصمة فلسطين الأبدية، ومهما بلغ مستوى النفاق، والانحياز من أي طرف كان، للعدو الصهيوني، فلا شرعية لاحتلال فلسطين، ولا شرعية للوجود الصهيوني الطارئ على أرضها وترابها.

/انتهى/

رمز الخبر 1922216

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =