قاليباف: لن تمر جرائم العدو الصهيوني دون عقاب

اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني، الى استشهاد اثنين من كوادر الحرس الثوري خلال العدوان الاخير الذي شنه العدو الصهيوني على ضواحي دمشق، مؤكدا انه لن تمر هذه الجرائم بلا رد او عقاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وفي برقية تعزية وجهها قاليباف اشار فيها الى استشهاد "احسان كربلائي بور" و"مرتضى سعيد نجاد"، وهما من كوادر الحرس الثوري المدافعين الابطال عن مراقد اهل البيت (ع) اللذين استشهدا في العدوان الجوي الاخير الذي قام به العدو الصهيوني على ضواحي دمشق.

واضاف: ان الاعداء عُمي البصيرة، بارتكابهم هذه الاعمال الاجرامية النابعة من طبيعتهم في العدوان والاحتلال والارهاب يسعون للتاثير على الارادة الراسخة لمجاهدي محور المقاومة والجهاد الاسلامي الغيارى، الا انهم فشلوا لغاية الان وهم يجرون وراءهم اذيال الذل والفشل والهزيمة.

وقال في رسالته: "لا شك ان ثمنا باهضا وعقابا صارما ينتظر الايادي الارهابية والمناهضة للانسانية، وسوف لن يدع محور المقاومة والمدافعون الابطال عن مراقد اهل البيت (ع) مثل هذه الجرائم ان تمر بلا رد".

ووجه قاليباف التبريكات والتعازي لبقية الله الاعظم (ارواحنا له الفداء)، وللشعب الايراني الابي ولاصدقائهما واسرتهما الكريمتين، راجيا لهما الدرجات العلى والجوار مع الارواح الطيبة للشهداء الشامخين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922483

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha