سيئول وواشنطن تترقبان تجربة جديدة محتملة لبيونغ يانغ لصاروخ باليستي عابر للقارات

نقلت وكالة أنباء "يونهاب" عن مصادر مطلعة أن سيئول وواشنطن رصدتا مؤشرات على تحضيرات كورية الشمالية لإجراء تجربة إطلاق جديدة لصاروخ باليستي عابر للقارات في هذا الأسبوع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وصفت المؤشرات المذكورة بأنها تأتي "بعد أن اتهمت سيئول وواشنطن بيونغ يانغ يوم الجمعة باختبار نظام جديد للصواريخ الباليسيتية العابرة للقارات في يومي 27 فبراير، والخامس من مارس قبل اختبار للصواريخ الباليسيتية كاملة المدى العابرة للقارات".

وكانت كوريا الشمالية قد وصفت عمليتي الإطلاق بأنهما اختبارين لتطوير "قمر صناعي استطلاعي"، في حين أن المسؤولين الكوريين الجنوبيين والأمريكيين يعتقدون، أن الاختبارين متعلقان بـ"صاروخ هواسونغ-17 الباليستي العابر للقارات الذي تم الكشف عنه خلال عرض عسكري في أكتوبر 2020".

ونقلت الوكالة عن مصدر حكومي طلب عدم الكشف عن هويته قوله: "على الرغم من أننا لا نستطيع أن نقول بشكل قاطع متى ستتم عملية الإطلاق، إلا أننا نراقب عن كثب هذا الاحتمال"، فيما يتوقع أن تؤثر الظروف الجوية والمتغيرات الأخرى على التوقيت لهذا الإطلاق الصاروخي المحتمل الذي يتوقع أن ينفذ كما في التجربتين السابقتين، من "منصة اطلاق متنقلة في مطار سونان".

/انتهى/

رمز الخبر 1922552

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =