أميركا تحرّض على المقاومة لزرع اليأس والتشكيك في عقول الناس

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، النائب محمد رعد، أنّ أميركا تريد التحريض على المقاومة من أجل زرع اليأس والتشكيك في عقول الناس، انتقاماً للكيان الصهيوني وثأراً لهزيمتها من المقاومة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، النائب محمد رعد، اعتبر أنهم يثأرون من أهل المقاومة وليس من المجاهدين فقط، بل من أهل المجاهدين، من أقربائهم وجيرانهم ومن أهل بلدهم"، ذلك لأن الأمريكي يمنع شعبنا أن يصمد وينتصر على الإسرائيليين المدللين من قبلهم مع كامل الغطاء لجرائمهم وإرهابهم وارتكاباتهم، كما ويمنعون مجلس الأمن من أن يصدر بيانًا يدين اعتداءاتهم.

وأضاف أن الأميركي يشنّ حربًا علينا في الاقتصاد من أجل استثمار تجويع الناس وتحريضا من أجل الاستحقاق الإنتخابي، والذهاب لانتخاب من يريد الأميركي.

وتساءل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة "ماذا يريدون؟ التحكم والإستئثار بالبلد على حساب وجودكم ومصالحكم وحريتكم، هؤلاء الذين يرفعون هذه الشعارات هم الذين يختارهم ويدعمهم الأميركي من السفارة وكل الأجهزة، وأكثر من وكيل، وسنرى وجوههم بأكثر من لائحة، هذا من جهة، ومن جهة ثانية يعملون على منع التحالف بين حزب الله وحركة أمل، على قاعدة أن أبناء البيئة الواحدة يجب أن يتقاتلوا فيما بينهم ويجب أن ينقسموا، وأن يحرض الواحد ضد الآخر حتى لا يستقر ولا يهدأ مجتمع المقاومة، فهذا هو المشروع الأمريكي للانتخابات".

وختم النائب محمد رعد قائلًا: "أميركا وأزلامها وأدواتها وزبانيّتها ومن يريدوننا أن ننتخبهم، يريدون أن يأخذونا إلى الخيار الخطأ، الهدف هو انتزاع سلاح المقاومة، هذا السّلاح الذي حفظ لبنان والذي استعاد الكرامة للبنانيين ولكل العرب في هذه المنطقة، وهذا السلاح هو الذي حمى السيادة الوطنية والذي يرعب العدو".

/انتهى/

رمز الخبر 1922665

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =